إقتصاد

بشار الأسد يُسلم روسيا مشاريع جديدة في سوريا

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

كشف نظام بشار الأسد متمثلاً بوزير البترول والثروة المعدنية في حكومة النظام عن توقيع عقدين جديدين مع شركتين روسيتين بخصوص موارد الطاقة في سوريا.

وقال غانم في حديث لوكالة “سبوتنيك” الروسية ورصدت الوسيلة، أن العقدين مع الشركتين الروسيتين لاستكشاف موارد الطاقة في القطاع البحري.

وأضاف: “في الحقيقة هناك شركة قديمة قد وقعت عقدا سابقا في موضوع أحد البلوكات البحرية، البلوك رقم 2، وهناك أيضا اتفاقية أخرى لإحدى الشركات الروسية أيضا لبلوك رقم 1”.

وأشار الوزير في حكومة النظام إلى أن إحدى هاتين الشركتين هي شركة “كابيتال”، مضيفاً أن “هذان البلوكان يقعان في المياه الإقليمية السورية”، دون تفاصيل إضافية.

وأردف: “لا تزال هناك بعض الخطوات النهائية التي يتعين اتخاذها في إجراءات تصديق العقود، وبالتالي نحن قادمون في السنوات القادمة على دخول استكشاف في القطاع البحري”.

وقبل أيام، أعلنت مستشارة رأس النظام بثينة شعبان، أنه النظام بدأ بالتعاون مع شركات روسية الاستكشاف الجيولوجي والبحث عن مكامن نفط جديدة في سوريا.

إقرأ أيضاً: بشار الأسد يحجز على أموال صهر العائلة!

واستولت روسيا من خلال توقعيها على اتفاقيات مع نظام الأسد على العديد من المشاريع الحيوية في سوريا، كالموانئ البحرية والمطارات و قطاع الطاقة “النفط والغاز” وغيرها.

وأدى تدخل روسيا ودعهما لنظام الأسد سياسيا واقتصادياً وميدانياً منذ اندلاع الثورة السورية إلى استعادة مساحات واسعة من الأراضي السورية كانت تسيطر عليها المعارضة السورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى