Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
السوريون حول العالم

كندا تفتح الطريق أمام مليون مهاجر

أعلنت كندا عن خطتها الجديدة لاستقبال مليون مهاجر جديد خلال الفترة الممتدة بين عام 2020 إلى 2022، وتسهيل الحصول على الجنسية الكندية لهم.

جاء ذلك على لسان رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو في بيان وجهه لوزير الهجرة الجديد بحسب ما أورد موقع “كندا نيوز 24” ورصدت الوسيلة.

وقال الوزير الكندي أن بلاده مهتمة جداً بجميع القادمين الجدد وستقوم بتشجيعهم عن طريق إطلاق العديد من البرامج، ودفعهم للاستقرار في الريف الكندي.

وأشار إلى أن كندا تسعى لتوفير ملاذ آمن لجميع اللاجئين والعاملين في مجال الصحافة والعاملين في قضايا تهتم بحقوق الإنسان وتقديم أفضل الخدمات لهم.

كما وطالب ترودو بتقديم المزيد من التسهيلات لطالبي للاجئين والمهاجرين، للوصول إلى الهدف الذي وضعته كندا من أجل توطين عدد أكبر منهم.

وأضاف رئيس الوزراء الكندي ترودو، أنه سيتم إلغاء الرسوم المترتبة للحصول على الجنسية الكندية لمن استوفى الشروط المطلوبة.

وبذلك يرتفع بذلك عدد المهاجرين في عام 2022 إلى 10 آلاف مهاجر، وستجذب 341 ألف مهاجر خلال عام 2020، و350 ألف مهاجر في عام 2021، و360 ألف مهاجر في عام 2022.

لتصبح كندا بهذا الرقم أكبر داعم للمهاجرين بالإضافة للتسهيلات التي تقدمها من أجل تحسين لغة المهاجرين وتطوير مهاراتهم وتعزيز إندماجهم في المجتمع الكندي.

وسبق أن قال وزير الهجرة الكندي السابق أحمد حسين أن كندا بحاجة ماسة للمهاجرين لأنها تعاني من نقص في العمالة بسبب ارتفاع معدلات العمال من كبار السن.

ووفقاً للإحصائيات الكندية فإن واحد من كل خمسة أشخاص يعيشون في كندا ولد خارج البلاد، حيث وصل أكثر من ستة ملايين مهاجر جديد منذ مطلع التسعينيات.

إقرأ أيضاً: فرنسا تستعد لاستقبال طالبي اللجوء من هذه الدولة

وتعتبر جهات كندية الهجرة المفتاح الرئيسي للمساعدة في تعزيز الاقتصاد الكندي، ويساهم أيضاً في تعديل مستوى معدّل الأعمار المرتفع في البلاد.

ويذكر أن جاستن ترودو كثيراً ما يدافع عن سياساته في ملف الهجرة ومنح اللجوء للآلاف سنويا من القادمين إلى البلاد بطرق غير نظامية.

(https://hoyoskitchen.com)

زر الذهاب إلى الأعلى