إقتصاد

شركة نفط عربية تتجه للاتفاق مع قسد لاستثمار النفط السوري

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

كشف موقع سوري عن اتجاه الشركة النفطية السعودية للاستثمار في حقول النفط في مناطق شمال شرق سوريا الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

وقالت شبكة “ديرالزور24″، نقلا عن مصادر لم تسمها، ورصدت الوسيلة أن بعثة رسمية من شركة “أرامكو” السعودية، وصلت إلى حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي.

وأوضحت المصادر أنّ عملية الاستثمار ستتم عبر عقود توقعها “أرامكو” مع الحكومة الأمريكية، التي تسيطر قواتها على غالبية حقول النفط والغاز شمال شرق سوريا.

تواصل الولايات المتحدة الأمريكية، إرسال تعزيزاتها العسكرية إلى مناطق حقول النفط، التي تسيطر عليها ميليشيات قسد الإرهابية، شمال شرقي سوريا.

وفي وقت سابق، تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعدم السماح لتنظيم “داعش” الارهـ.ابي بالاستيلاء على حقول النفط شمالي سوريا.

وأعلنت واشنطن مراراً أنها ستبقي بعض قواتها في سوريا، لحماية حقول النفط، لمنع سيطرة روسيا والنظام عليه، الأمر الذي تعتبره موسكو سرقة للنفط.

يذكر أن السعودية أدانت بشدة العملية العسكرية التركية في الشمال السوري التي شنتها القوات التركية وفصائل الجيش الوطني ضد ميليشا “قسد”.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي كانون الأول، ذكرت أنباء صحفية أن وفدا من قسد زار السعودية بعد تلقيه دعوة رسمية من السلطات في السعودية.

إقرأ أيضاً: تركيا تتحدث عن الاعتراف بنظام بشار الأسد.. وتحذر الولايات المتحدة!

وأطلق الجيشين التركي والوطني السوري عملية نبع السلام في 9 تشرين الأول 2019، لطرد التنظيمات الإرهابية شمال سوريا وإقامة منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين.

وفي 17 تشرين الأول 2019 أعلنت تركيا وقف عملية “نبع السلام” بعد اتفاق مع أمريكا، تلاه اتفاق مع روسيا في 22 من نفس الشهر، حيث نص الاتفاقان على انسحاب قسد من المناطق الحدودية بعمق 30 كم.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق