Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار سوريا

نظام بشار الأسد يحسم الجدل بشأن وجود علاقات مع أردوغان

متابعة الوسيلة:

نفى مندوب نظام بشار الأسد الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، وجود أي علاقات دبلوماسية لنظامه مع تركيا.

وأكد الجعفري أن النظام السوري لم يدع إلى قمة إسطنبول التي دعا لعقدها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول سوريا في فبراير المقبل.

وقال الجعفري في مؤتمر صحفي بحسب ما رصدت الوسيلة اليوم الأربعاء 11 كانون الأول الجاري: “ليس لدينا علاقات دبلوماسية مع تركيا. لا، لم تتم دعوتنا”.

وأضاف الجعفري في معرض رده على سؤال بشأن العلاقة مع تركيا, مشيراً إلى أن تركيا ما زالت تحتل أجزاء من الأراضي السورية.

كما حمل الجعفري تركيا مسؤولية تفاقم الأزمة في سوريا, وتابع: “هم ما زالوا يحتلون جزءا من أراضينا، ويقفون بشكل كبير، وراء الأزمة السورية”.

وقبل أيام جدد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو موقف بلاده الثابت تجاه رأس النظام السوري بشار الأسد, مؤكداً أنه لن يتغير، إلا في الحديث عن عودة اللاجئين السوريين.

وقال أوغلو: “ولكن موقف تركيا بشأن بشار الأسد واضح، فهو قـ.تل 500 ألف شخص، واستخدم الأسـ.لحة الكيميائية، بالنسبة لنا، لا يمكنه أن يكون موحد البلاد”. (Valium)

إقرأ أيضاً: أردوغان يعرب عن إعجابه بزعيمين عالميين لا ثالث لهما

وأعلنت دائرة الاتصال في الرئاسة التركية الخميس الماضي أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، خلال لقاء مع صحفيين في العاصمة البريطانية لندن، أكد أنهم يخططون لعقد قمة في إسطنبول في شهر فبراير القادم، بمشاركة رؤساء، تركيا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا.

وقال أردوغان: “قررنا عقد القمة الرباعية (حول سوريا) مرة على الأقل كل عام، والقمة الثانية ستعقد في إسطنبول خلال فبراير المقبل”.

وشارك الرئيس أردوغان يوم الثلاثاء في 4 الجاري في اجتماع قمة رباعية حول سوريا، في لندن، جمعت إلى جانب أردوغان، نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

زر الذهاب إلى الأعلى