أخبار سوريا

مخابرات بشار الأسد توقف سيدات في ريف دمشق بسبب مكالمات هاتفية

متابعة الوسيلة:

أوقفت مخابرات بشار الأسد أربع سيدات من قرى وبلدات وادي بردي بريف العاصمة دمشق أثناء مرورهن على الحواجز العسكرية التابعة لأفرع النظام الأمنية.

وبحسب ما رصد موقع الوسيلة, قالت مصادر أهلية لموقع “صوت العاصمة”، إن سيدتين من بلدة كفير الزيت اعتقـ.لن على حاجز عسكري في محيط حي الميدان صباح الخميس 5 كانون الأول الجاري، بينما جرى اعتقـ.ال سيدتين أخريات على حاجز جسر الرئيس التابع للفرع 40 في دمشق.

بينما اعتقـ.لت مخابرات بشار الأسد السيدة الخامسة خلال مرورها على حاجز مؤقت جرى نصبه في الطريق بين دمشق وقرى وادي بردى وفق مصادر الموقع.

وعن أسباب اعتـ.قال السيدات, أكدت مصادر مطلعة لـ صوت العاصمة أن الاعتقـ.ال جاء على خلفية توجه تهم للسيدات بالتواصل الهاتفي مع أشخاص موجودين في الشمال السوري.

وشهدت قرى وبلدات العاصمة دمشق حملات أمنية واعتقالات طالت العديد من الشبان والنساء ممن على تواصل دائم مع أهاليهم وذويهم في المناطق المحررة شمال سوريا.

إقرأ أيضاً: قرار بشأن لباس الطالبات يثير موجة غضب في جامعة دمشق

يشار إلى أن عدد معتقـ.لي الاتصالات تجاوز 500 شخص خلال عام 2019 جميعهم من أبناء مناطق التسويات، ومعظمهم من النساء, وفق إحصاءات الموقع نفسه.

ويتولى فرع الأمن الداخلي المعروف باسم فرع الخطيب، والتابع لجهاز أمن الدولة، مهمة اعتقـ.ال مطلوبي الاتصالات في سوريا بالتنسيق مع الفروع الأمنية المختصة بمراقبة الاتصالات.

وكان نظام بشار الأسد قد زود سيارات مراقبة الاتصالات بأجهزة حديثة قادرة على رصد عشرات الاتصالات في آن واحد, بالتزامن مع انتشارها بأعداد كبيرة في دمشق وريفها منذ أشهر.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق