إقتصاد

الولايات المتحدة تحمل بشار الأسد مسؤولية تدمير الإقتصاد السوري

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

حملت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في دمشق، مسؤولية انهيار الإقتصاد السوري وتدميره على عاتق رأس النظام السوري بشار الأسد.

وذكرت السفارة في تغريدة على موقع تويتر الإثنين 9 كانون الأول 2019 رصدها موقع الوسيلة أن بشار وأزلامه يسعون لإثراء أنفسهم.

وقالت: “لقد أدى الفساد المتفشي لنظام الأسد وأعماله العدوانية إلى تدمير الإقتصاد السوري وجعل البلاد في حالة من الفوضى”.

وأضافت الولايات المتحدة: “يواصل الأسد وأزلامه إستغلال الصراع لإثراء أنفسهم على حساب الشعب السوري”.

تعليق السفارة جاء بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد، وبالتزامن مع انهيار غير مسبوق في سعر الليرة السورية.

إقرأ أيضاً: بشار الأسد يحجز على أموال عم زوجته أسماء وجميع أبنائه!

وشهدت أسعار صرف الليرة السورية مقابل القطع الأجنبي أسعاراً غير مسبوقة، حيث وصل إلى 1000 ليرة.

وأثار الانهيار حالة استياء وغضب في مختلف المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام، نتيجة لما تسببه في غلاء فاحش وسط صمت حكومة النظام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق