أخبار تركيا

أردوغان يؤكد عزم تركيا إعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

متابعة الوسيلة:

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن هدف بلاده إعادة اللاجئين السوريين إلى مناطقهم بعد تطهيرها من الإرهـ.ابيين, في إشارة لوحدات حماية الشعب الكردية وقسد.

كما شدد أردوغان في مقابلة مع شبكة TRT رصدتها الوسيلة على عزم تركيا إعادة تجربة جرابلس في مدينتي تل أبيض ورأس العين المحررتين ضمن علمية نبع السلام.

وأشار أردوغان إلى أن قوات بلاده حققت نتائج إيجابية في المنطقة الآمنة, مضيفاً: “وأخليناها من الإرهـ.ابيين”.

وبين أردوغان أن تطورات الوضع في شمال شرق سوريا تسير وفق الرغبة التركية, رغم عدم تحقيق التفاهمات مع روسيا وواشنطن النتائج المطلوبة.

وتابع أردوغان: “تفاهماتنا مع روسيا والولايات المتحدة في الشمال السوري، لم تحقق بعد النتيجة النهائية المرجوة، لكن التطورات في المنطقة تسير على النحو الذي تريده تركيا”.

ماذا عن ليبيا؟

وتطرق الرئيس التركي إلى استعداد بلاده تقديم الدعم لحكومة الوفاق اللبيبة المعترف بها دولياً في مجال الدفاع، “في حال طلبت ذلك من تركيا”.

ولفت أردوغان إلى مواقف مصر وقبرص واليونان وإسرائيل من توقيع مذكرة التفاهم حول السيادة البحرية بين ليبيا وتركيا، موضحاً أن مذكرتا التفاهم جرى توقيعها وفق القوانين الدولية وأن نسخة من المذكرتين أرسلت للأمم المتحدة.

وأوضح أردوغان أنه سيبحث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين موضوع ليبيا وحفتر.

وكشف أردوغان أنه سيلتقي بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين لبحث المسألة الليبية، مبيناً: “لأننا لا نريد أن تتحول ليبيا إلى سوريا ثانية”.

وأكد أردوغان أن هدفهم إيصال تركيا إلى مصاف الدول المتقدمة في العالم.

وأضاف أردوغان في هذا الخصوص:”وضعنا نصب أعيننا إيصال تركيا بها إلى مصافِ الدول الكبرى والعظمى في العالم”.

ويأتي حديث أردوغان هذا في ظل تصعيد عسكري مكثف تشنه روسيا بطائراتها وكامل قوتها العسكرية مستهدفة بلدات وقرى ريف إدلب الجنوبي رغم الهدنة المعلنة في آب الماضي.

إقرأ أيضاً: أردوغان يتحدث عن بدء إسكان مليون سوري في منطقة نبع السلام

وتتهم تركيا قوات قسد باستفزازات وهجـ.مات متكررة ضد القوات التركية في منطقة نبع السلام, مؤكدة حقها في الرد على تلك الهجمات, وداعية روسيا والولايات المتحدة إلى الوفاء بتعهداتهما وسحب تلك التنظيمات المصنفة إرهابية.

واتفق الرئيسان التركي والروسي في 22 من تشرين الأول الماضي على وقف عملية نبع السلام شمال شرق سوريا مقابل سحب الوحدات الكردية وقسد من المناطق الحدودية مع تركيا بعمق 30 كم وتسيير دوريات مشتركة على طول الحدود بعمق 10 كم, بعد اتفاق مشابه مع الولايات المتحدة في 17 من الشهر نفسه.

ووثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، مقتل 227 مدنيًا بينهم 72 طفلًا و32 سيدة، منهم 56 بينهم 19 طفلًا وست سيدات قـ.تلوا على يد قوات النظام السوري، خلال شهر تشرين الثاني الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق