إقتصاد

واقع الليرة السورية أمام الدولار.. هل تحسنت بالفعل؟

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

الوسيلة – خاص:

تحسنت الليرة السورية قليلاً أمام الدولار وباقي العملات بعد انهيـ.ارها إلى مستويات قياسية واقترابها من حاجز الـ1000 ليرة مقابل الدولار الواحد مؤخراً.

وقالت وسائل إعلام ناطقة باسم النظام السوري اليوم الأربعاء 04 كانون الأول، إن سعر صرف الدولار انخفض إلى ما دون الـ850 ليرة في السوق الموازية.

وأبدت صحيفة “الوطن” الموالية تفاؤلاً بشأن استعادة الليرة بعض عافيتها مع وجود عرض كبير للدولار, الأمر الذي اعتبرته الصحيفة يضمن استمرار التحسن للعملة الوطنية.

وأغلقت أمس الثلاثاء معظم المحلات والأسواق التجارية بسبب عدم استقرار سعر صرف الدولار, ما أدى لحالة ركود وكساد عمت الأسواق.

ونقلت الصحيفة عن عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق محمد الحلاق قوله: “نحن غير قادرين على تقديم أي شيء سوى الإبقاء على الإنتاج والتجارة والتسويق والبيع”.

وتابع، عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق، قائلاً “هذا ما نستطيع تقديمه، علماً أننا لا نستطيع أن نقدم الأسعار للمستهلك بسعر صرف سابق”.

تدهور متسارع

وكانت أسعار صرف الدولار قد ارتفعت مقابل الليرة السورية خلال الأسابيع الماضية وتدهورت قيمة العملة السورية بشكل متسارع وسط تخبط مسؤولي النظام وعجز الحكومة عن ضبط سعر الصرف الذي وصل إلى أرقام خيالية كاد يتخطى الـ1000 ليرة.

وبلغ سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية اليوم الأربعاء 840 للشراء و860 للمبيع, بينما بلغ سعر اليورو مقابل الليرة السورية 928 ليرة للشراء و953 للمبيع, بحسب موقع الليرة.

وسجل سعر غرام الذهب من عيار 21 35134 ليرة, وعيار 18 بلغ 30115 ليرة.

وانخفض سعر صرف الدولار في المناطق المحررة, حيث وصل سعر الدولار الواحد 810 ليرة في إدلب مع فروقات في عدد من المدن.

وتروج بعض مواقع المال الموالية لنظام الأسد لانخفاض كبير في أسعار صرف الدولار مقابل الليرة, مسجلة أرقاماً دون الـ800 ليرة للدولار الواحد.

إقرأ أيضاً: رئيس جمعية الصاغة يتحدث عن مفاجآت لـ “الليرة السورية” أمام الدولار!

ويأتي ذلك بعد اتهامات وجهتها حكومة النظام السوري لصفحات ومواقع التواصل الاجتماعي بالتحريض والمضاربة في سوق الصرف.

وكان رأس النظام السوري بشار الأسد قد أصدر مرسومين بزيادة 20 ألف ليرة على رواتب المدنيين والعسكريين ومبلغ 16 ألف ليرة على رواتب المتقاعدين وذلك بهدف امتصاص غضب السوريين الموالين في مناطق سيطرته بعد ارتفاع الأسعار وانهيار العملة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق