منوعات

قرار تركي جديد يتعلق بإقامة الأجانب.. فهل يشمل السوريين؟

متابعة الوسيلة:

أوقفت السلطات التركية منح أو تجديد الإقامات السياحية للأجانب بدءاً من مطلع كانون الثاني المقبل 202, مستثنية وجود أسباب تبرر التواجد في تركيا كالدراسة والعمل والسياحة والعلاج والتملك وغير ذلك.

وبحسب ما رصدت الوسيلة, قالت إدارة الهجرة التركية في تعميم نشرته على موقعها الالكتروني بعدة لغات بينها العربية إن “طلبات حصول الأجانب على تصريح إقامة قصيرة الأمد (البقاء بغرض سياحة) لن تكون متاحة في حال عدم توفر أسباب مبررة للبقاء لغرض تصريح الإقامة الجديدة غير السياحية”.

وأشارت إدارة الهجرة في تعميمها إلى أن هذه التعليمات سيتم العمل بها اعتباراً من الأول من شهر كانون الثاني لعام 2020.

ويخضع الأجانب في تركيا لقانون الأجانب والحماية الدولية الذي ينظم تواجد الاجانب الشرعي على الأراضي التركية.

ويأتي هذا التعميم من قبل إدارة الهجرة التركية بعد تداول وسائل إعلام وصفحات تواصل اجتماعي أنباء عن وقف العمل بتمديد تصريح الإقامات السياحية للاجانب وما أثاره من ضجة واسعة.

ولم تذكر إدارة الهجرة التركية في تعميمها فيما إذا كان السوريون مشمولون بهذه التعليمات الجديدة أم لا بعد تصريحات صحفيين وأتراك عن استثناء السوريين من هذه التعليمات بسبب الوضع في بلادهم.

وكانت تركيا قد حددت في 11 من نيسان عام 2013، النواظم لإقامة الأجانب في تركيا وإمكانية حصولهم على إقامة سياحية محددة المدة.

وبإمكان الأجانب الذي قدموا إلى تركيا بغرض الدراسة والبحث العلمي أو المشاركة في برامج تعليمية وبحث علمي ودورات لغة تركية أن يحصلوا على إقامة قصيرة الأمد.

كما يحصل المرضى الذين يقصدون تركيا للعلاج ولا يهددون سلامة المجتمع على تصريح إقامة قصيرة الأمد.

إقرأ أيضاً: السلطات التركية تقرر ترحيل سيدة سورية تعرضت للابتـزاز بصور غير لائقة!

ويمنح قانون الأجانب والحماية الدولة الأجانب تصريح إقامة إذا كانوا يمتلكون عقارات أو كانوا يعتزمون إنشاء مشاريع عمل واستثمارات وسياحة في تركيا.

كما يمنح القانون الأشخاص المقيمين بناءً على قرار عدلي أو إداري تصريح إقامة سياحية, وكذلك الأشخاص الذين يريدون تحويل إقامتهم من إقامة عائلية إلى إقامة قصيرة الأمد.

ولم تحدد إدارة الهجرة المعايير التي سيتم وفقها تجديد أو إلغاء الإقامة السياحية للسوريين المقيمين في تركيا، وما إذا كان السوريون مشمولين في هذا القرار أم لا.

وبحسب معلومات إدارة الهجرة العامة, فإن مليون و82 ألف أجنبي يحملون إقامات في تركيا, أكثر من 563 ألفًا منهم يقيمون وفق إقامة قصيرة الأمد (إقامة سياحية)، بحسب إحصائيات المديرية العامة لإدارة الهجرة لعام 2019.

ولم تحدد إدارة الهجرة المعايير التي سيتم وفقها تجديد أو إلغاء الإقامة السياحية للسوريين المقيمين في تركيا، وما إذا كان السوريون مشمولين في هذا القرار أم لا.

ويقيم في تركيا مايزيد عن مليون و82 ألف أجنبي يحملون إقامات، بينهم أكثر من 563 ألفًا منهم ممن يقيمون وفق بند إقامة قصيرة الأمد (إقامة سياحية).

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق