أخبار سوريا

الجيش الوطني ينسحب من مواقع استراتيجية شرق الفرات لصالح هذه القوات!

متابعة الوسيلة:

أعلن الجيش الوطني السوري انسحابه من عدة مواقع كان قد دخلها مؤخراً في ريف الحسكة الشمالي، في إطار عملية “نبع السلام” شمال سوريا.

وانسحب قوات الجيش الوطني من مواقع سيطرتها في صوامع العالية التابعة لمدينة تل تمر والقريبة من الطريق الدولية “إم 4” لصالح القوات الروسية.

وقال الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني، يوسف الحمود، في حديث لموقع “SY24” رصدته الوسيلة أن “القوات الروسية دخلت قبل ساعات صوامع العالية قرب بلدة تل تمر”.

وأوضح حمود أن إخلاء الجيش الوطني لمواقعه في الصوامع ودخول القوات الروسية جاء “بعد اجتماعات جرى خلالها التفاوض على عدة ملفات طرحت أثناء اللقاء التركي الروسي”.

وذكر الناطق باسم الوطني أنه و “بموجب الاتفاق تم اعتبار المناطق الواقعة في الجهة الجنوبية من خط الاوتستراد إم 4، مناطق خاضعة لإشراف القوات الروسية”.

وأضاف بأن “مناطق شمال الاوتستراد تشرف عليها تركيا مع قوات الجيش الوطني، على أن يكون الطريق خاضعاً لإشراف دوريات روسية تركية مشتركة”.

وأعلن الجيش تحرير صوامع العالية الواقعة على طريق M4 على محور رأس العين، في اليوم التاسع من عملية “نبع السلام” ضد القوات الكردية شرق الفرات.

إطلاق الجيشين التركي والوطني السوري عملية نبع السلام في 9 تشرين الأول 2019، لطرد القوات الكردية من شرقي الفرات وإقامة منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين.

إقرأ أيضاً: قسد تقطع الطريق على تركيا وتعلن الاتفاق مع روسيا على هذه الخطوة في سوريا

وفي 17 تشرين الأول 2019 أعلنت تركيا وقف عملية “نبع السلام” بعد اتفاق مع أمريكا، على انسحاب الميليشيات الكردية من المناطق الحدودية، تلاه اتفاق مع روسيا في 22 من نفس الشهر.

ونص الاتفاق على انسحاب الميليشيات الكردية بعمق 30 كم عن الحدود التركية، بما فيها مدينتي منبج وتل رفعت، وإجراء دوريات مشتركة بعمق 10 كم، خارج المنطقة الممتدة بين مدينتي تل أبيض ورأس العين.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق