السوريون في ألمانيا

ألمانيا تقرر فتح ملفات واستجواب عدد كبير من اللاجئين أغلبهم سوريين!

متابعة الوسيلة:

أعلن مكتب الهجرة واللجوء في ألمانيا بأنه سوف يقوم باسـ.تجواب وفتح ملفات91 ألف طالب لجوء أغلبهم من السوريين.

وذكرت صحيفة “دي تسايت” الألمانية ورصدت الوسيلة، أن مكتب الهجرة بدأ هذا الإجراء منذ عام تقريبا حيث يرى بأن بعض اللاجئين قدموا معلومات ووثائق غير صحيحة.

وأوضحت أن عدد كبير من اللاجئين حصل على حق اللجوء بموجب تقديم استمارات خطية، دون الخضوع لإجراءات التحقيق والمحاكمة المعتمدة في تقديم طلبات اللجوء.

وتابعت الصحيفة أن مكتب الهجرة حينها طالب بإعادة فحص 49 ألف طلب، حيث قام بالفعل باستجواب ما يقارب 28 الف شخص وإعادة تدقيق ملفاتهم.

وتبين بحسب ما قالت الصحيفة أن، 97% من هذه الطلبات سلمية واحتفظوا بإقاماتهم، في حين تم رفض 330 طلباً للجوء بينهم سوريون.

وأكدت الصحيفة أن مكتب الهجرة ملزم بإرسال رسائل لعدد من اللاجئين السوريين يطلب منهم المثول أمام محاكم الهجرة لإعادة فحص ملفاتهم والتحقيق معهم مجدداً.

وطالب المكتب اللاجئين بالتعاون معه في ذلك، وفي حال لم يحضر في الموعد المحدد فسيتعرض لمخالفة مالية.

كما أن اللاجئ يمكن أن يفقد حقه باللجوء ويمنح إقامة ثانوية مدتها سنة أو إقامة لمدة 6 أشهر.

إقرأ أيضاً: ميركل تضع شرطاً واحداً لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم!

ولجأ حوالي 780 ألف سوري إلى ألمانيا، منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011، من بين هؤلاء لم يعد سوى عدد قليل جدا إلى سوريا.

ففي عام 2017 تقدم 199 شخصا و 466 سخصاً في 2018 بطلب للحصول على الدعم المالي من أجل “العودة الطوعية” إلى سوريا.

وتوافق الحكومة الألمانية مفوضية الأمم المتحدة للاجئين في تقييمها للأوضاع في سوريا، وهي أن شروط عودة اللاجئين “بأمان وكرامة”.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق