إقتصاد

سامر فوز يتوعـد رجل أعمال سوري بكشف أسراره عبر قناته التلفزيونية.. شاهد

الوسيلة – خاص:

وجه سامر الفوز رجل الأعمال المقرب من نظام بشار الأسد قناته التلفزيونية “لنا” لاتهـ.ام رجل الأعمال ورئيس مجموعة دامسكو مهند المصري بتمويل الإرهـ.اب في سوريا, معتبراً إياه رجل البنوك عند زعيم جبهة النصـ.رة, أبو محمد الجولاني وصديق طفولته.

ويشير الفوز عبر تلفزيون “لنا” إلى أن مهند المصري يعد رجل تبييض أموال الإرهـ.ابيين الذين ارتكبوا الجـ.رائم في العراق وسوريا وعلى رأسهم الجولاني, وفق زعم القناة, غامزاً لمخابرات النظام السوري بحـ.رق ورقته المالية.

هذا التوجه جاء على شكل برومو قصير لحلقة جديدة من برنامج “لازم نحكي” يروج للحديث عن الجـ.رائم التي ارتكبها إرهـ.ابيو داعش والنصرة في كل من الولايات المتحدة (أحداث 11 سبتمبر 2011) والعراق ثم سوريا.

كما يلفت برومو تلفزيون سامر الفوز الانتباه إلى جـ.رائم عناصر داعش والنصرة وقتـ.لهم الشباب والأطفال رمـ.ياً بالرصـ.اص وأخذ النساء سـ.بايا لديه.

ويقول البرومو إن الإرهـ.اب يحتاج إلى المال, وأن الإرهـ.اب إذا امتلك المال فإنه يحتاج إلى من يستثمره في إشارة إلى أن مهند المصري كان مستثمر أموال الإرهـ.اب, وفق القناة.

ولإضافة مزيد من التشويق لدى المتابع والمشاهد, تساءل البرومو, فمن هو رجل البنوك عند الإرهـ.ابي أحمد الشرع الشهير بأبي محمد الجولاني؟ وأين يقيم وما قصته وكيف وثقناها؟.

ولتظهر على الشاشة اسم مهند المصري, معرفة إياه بأنه رجل تبييـ.ض أموال الجولاني وثقة جبهة النصـ.رة وصديق طفولة الجولاني أيضاً, بحسب زعم القناة.

إقرأ أيضاً: أبن عم بشار الأسد يقترح حلاً يرفع سعر الليرة السورية!

وأكدت القناة أنها ستعرض السيرة الكاملة لمهند المصري قريباً وبالوثائق ضمن برنامج “لازم نحكي”، ويأتي هذا البرومو بعد أنباء عن قيام السلطات الإماراتية باعتـ.قال رجل الأعمال السوري “مهند فايز ‏المصري” رئيس مجلس إدارة مجموعة “دامسكو”.‏

ولم يعرف حتى لحظات كتابة هذا التقرير مصير مهند المصري المعـ.تقل لدى الإمارات، إلا أن مراقبين اعتقدوا أن ذراع النظام الاقتصادية والمالية سامر الفوز يقف وراء تشويه سمعة المصري وربما اعتقاله .

مخابرات الأسد تطلب توقيف المصري

وبحسب كلنا شركاء فقد طلبت مخابرات النظام من نظيرتها في دولة عربية عبر الإنتربول العربي اعتقال مهند المصري بعد إرسال برقيات وثبوتيات حول تورط المصري ووجود علاقات مالية بين المصري وبين رئيس احد التنظيمات الارهابية (النصرة) يتم من خلالها تبييض اموال لمبالغ كبيرة تعود للنصرة بين فروع مؤسسة دامسكو في تركيا وعدة دول عربية منها العراق والامارات ولبنان.

وأشارت مصادر الموقع إلى أن توقيف رجل الأعمال المصري جاء بعد ثبوت صحة الاتهامات.

المصري رحب بالآمنة وتعاطف مع اللاجئين

ويعتبر مهند المصري أحد رجال الأعمال المثيرين للجدل عبر تصريحاته التي لا تتماشى مع ادعاءات النظام حول اللاجئين وإعلانه مساندة السوريين في مخيماتهم والتعاطف معهم.

وسبق أن رحب “المصري” ‏في مقابلة مع وكالة الأناضول “بإنشاء المنطقة الآمنة التي اعتبرها بوابة لتنفيذ ‏مشاريع تنموية تحقق للمواطنين اكتفاءهم الذاتي”.

وأعلن المصري حينها عن دعم مجموعته “دامسكو” على الأرض ‏مراكز التأهيل والتدريب في مخيمات اللاجئين، والمناطق القريبة من الحدود (التركية السورية)، ‏على أن تتبلور الخطوات التالية بشكل أكبر في شمال سوريا.‏

من هو مهند المصري؟

مهند فايز المصري من مواليد مدينة دمشق عام 1984 حاصل ‏على دبلوم في الإدارة المالية, وينحدر من منطقة “برزة”، كما يرأس مجلس إدارة مجموعة “دامسكو” التي تتخذ من مدينة دبي مركزاً لها ويقيم حالياً في دولة الإمارات العربية المتحدة.‏

مهند فايز المصري

وتنشط شركة دامسكو في قطاعات سوق الأوراق المالية والأسهم ‏والبورصات، وتجارة زيوت المحركات، الطاقة، تجارة المعادن، المشتقات النفطية، تجارة المواد ‏الغذائية الرئيسية (سكر، طحين، قمح، شعير،الفستق الحلبي، زيت الزيتون وعبّاد الشمس)، ‏التجميل والأزياء، النقل والشحن والإنتاج الفني والتسويق الرقمي.‏

من هو سامر الفوز؟

يعد سامر فوز أحد أبرز رجال الأعمال على الساحة السورية المقربين من بشار الأسد في الوقت الحالي، كما يتهم الفوز بشكل كبير بتبعيته لإيران، خاصة وأنه ظهر بشكل مفاجئ, ويعتبر أحد حيتان الاقتصاد التابعة لنظام الأسد والتي ظهرت مؤخراً.

الفوز, عقد صفقات ضخمة وأسس شركات واشترى منشآت سياحية في سوريا، أبرزها حصة رجل الأعمال السعودي الوليد بن طلال في فندق فورسيزونز، ومطلع العام الجاري أعلن الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات اقتصادية جديدة طالت رجال أعمال وكيانات سورية على صلة بالنظام السوري، من بينهم سامر فوز.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق