منوعات

غيرة دينيه تحول لاجئ سوري إلى “بطل”.. شاهد ما فعله تجاه القرآن الكريم

متابعة الوسيلة:

تصـ.دى لاجئ سوري – فلسطيني يدعى “عمر إلياس ضبعة” لمحاولة حـ.رق القرآن الكريم من قبل ناشط معـ.اد للإسلام خلال تظاهرة في النرويج، ما حوله لـ”بطل” عند المسلمين.

وأقدمت منظمة نرويجية كما تسمى “أوقفوا أسـ.لمة النرويج” (سيان) على تنظيم المظاهرة المعـ.ادية للإسلام في 17 تشرين الثاني 2019، والتي حـ.رق خلالها نسخة القرآن.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً رصده موقع الوسيلة، يظهر “ضبعه” يجتاز حاجز التظاهر باتجاه “لارس تورسن” زعيم منظمة “سيان” الذي أضـ.رم النـ.ار في المصحف الشريف.

وأظهر التسجيل إدراك الناشط المعـ.ادي للإسلام اتجاه عمر صبغة إليه ما دفعه لإلقاء المصحف أرضاً ومحاولة الهـ.روب منه، إلا أن صبغة كان قد وصل وركله بقدمه.

وأشاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالشاب السوري لدفاعه عن الكتاب المقدس لدى المسلمين واندفاعه لمنع الإساءة له، واصفين عمر ضبعه بالشاب “البطل”.

وأقيمت هذه التظاهرة رغم عدم ترخيص الشرطة لها وتحذيرها من حـ.رق القـ.رآن، إلا أن السلطات المحلية وافقت على إقامة الفعالية.

واعـ.تقلت الشرطة اللاجئ السوري والناشط المعادي للإسلام الذي توعد قادة مسلمي النرويج بملاحقته وجماعته قضائيًا، بتهـ.م جـ.رائم الكـ.راهية والاعتـ.داء اللفظي.

إقرأ أيضاً: نجل رئيس سوري سابق يضع شرطاً مالياً للكشف عن مكان جثّـة إيلي كوهين!

وراج مقطع الفيديو بداية في باكستان التي شهدت مظاهرات احتجاجية رفعت فيها صور اللاجئ السوري، مما دفع إسلام أباد للاحتجاج لدى سفير النرويج، ودعت السلطات النرويجية إلى منع تكرار أي حادث من هذا القبيل في المستقبل.

وكشفت وسائل إعلام نرويجية أن عمر ضبعة وشقيقيه قاسم ومحمد، قدموا إلى النرويج بعد فرارهم من حلب، وافتتحوا مطعما للمأكولات الحلبية، كما تحدثت عن اندماجهم وعلاقاتهم الجيدة مع المجتمع المحلي.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق