السوريون في ألمانيا

ألمانيا تقر قانوناً جديداً يتعلق باللاجئين

متابعة الوسيلة:

أقر البرلمان الألماني “بوندستاغ” قانوناً تدعم بموجبه الحكومة الاتحادية الولايات والبلديات المختلفة بمبلغ إضافي يتجاوز المليار يورو لتخفيف أعباء تكاليف دمج اللاجئين فيها.

وتدعم حكومة المستشارة أنغيلا ميركل الولايات والبلديات المختلفة في البلاد بمبلغ 1,2 مليار يورو لتخفيف أعباء دمج اللاجئين فيها للسنتين القادمتين 2020 و2021، وفق قانون جديد أقره البرلمان الألماني ـ

بوندستاغ أقر القانون الجديد، الجمعة 15 تشرين الثاني 2019، حيث يأخذ القانون وضع البلديات بشكل خاص بنظر الاعتبار، ويخصص حيزاً ماليا واسعاً لمساعدتها.

وجاء القانون الجديد تطبيقاً عملياً للاتفاق الذي حصل في المشاورات التي جرت بين المستشارة ميركل ورؤساء حكومات الولايات.

وبموجب الاتفاق تحصل الولايات في عام 2020 على مبلغ 700 مليون يورو وفي العام التالي 2021 على مبلغ 500 مليون يورو.

كما يخصص القانون مساعدات مالية لتخفيف العبء المالي عن البلديات عبر تحمل الحكومة الاتحادية لتكاليف سكن ومعيشة اللاجئين المعترف بهم قانونياً.

بالإضافة، للاجئين الحاصلين على الحماية الثانوية إلى جانب تكاليف أساسية للاجئين العاطلين عن العمل حتى نهاية 2021، حيث كانت المخصصات الاتحادية تنتهي بنهاية العام الجاري.

إقرأ أيضاً: سياسية ألمانية تصف الأسد بـ “عديم الضمير”.. وتوضح إمكانية ترحيل السوريين

ووفقاً لما صرح به النائب المحافظ عن بافاريا سيباستيان بريم، فإن القانون الجديد سيقلص أعباء البلديات في السنتين المذكورتين بحجم حوالي 1,8 مليار يورو.

وقال النائب المحافظ من حزب ميركل ماركوس أوول، إن الحكومة الاتحادية ستقدم 6 مليارات يورو للولايات والبلديات خلال السنتين القادمتين، حيث فيما كان المبلع في العام الجاري بحدود 5,3 مليار يورور.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق