أخبار سوريا

أردوغان يتوعـد بالرد ومواصلة عمليات قواته العسكرية في سوريا

الوسيلة – متابعات:

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن العمليات العسكرية التركية ضد التنظيمات تكللت بالنجاح, مشدداً على الاستمرار بملاحقة الإرهـ.ابيين داخل تركيا والرد على استفزازاتهم من الجانب السوري.

تصريحات أردوغان هذه جاءت في خطابه بالمجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة، بمناسبة الذكرى السنوية الـ81 لوفاة المؤسس مصطفى كمال أتاتورك, وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وقال أردوغان إن 365 ألف سوريٍ عادوا إلى ديارهم ومنازلهم في المناطق التي وفرت القوات التركية فيها الأمن. وأدت العمليات التركية في سوريا إلى استتباب الأمن في مساحة تزيد على 8 آلاف و100 كيلو متر مربع, وفق ما ذكر أردوغان.

كما شدد أردوغان على مواصلة قوات بلاده ملاحقة التنظيمات الإرهابية، في الداخل والخارج. وبحسب أردوغان, لا تجد العناصر الإرهابية مفراً أو مخبأ من القوات التركية في الوقت الحالي.

وعن الهجمات المتكررة من تلك التنظيمات على قوات بلاده في سوريا, أكد أردوغان أن قوات بلاده ستواصل الرد على استفزازات الارهابيين من الجانب السوري.

كما وجه أردوغان انتقاداته لتصريحات المعارضة التركية التي ترى عدم وجود داعٍ لبقاء القوات التركية في سوريا. وأضاف الرئيس التركي أن هناك جهات تسعى لإغراق تركيا بالدماء، عبر استخدام التنظيمات الإرهابية.

ورأى أردوغان أن من يحاول زرع الفنتة بين أبناء الجمهورية التركية، سيفشل في محاولاته كما فشل في الماضي.كما أن محاولات زعزعة الاستقرار في تركيا عبر الهجمات الاقتصادية، باءت أيضاً بالفشل، لافتاً إلى أن الاقتصاد التركي أحبط كافة المؤامرات التي تحاك ضده.

إقرأ أيضاً: تركيا تعلن عن موقفها من وضع أمريكا يدها على النفط السوري

وبدأت القوات التركية في 9 من تشرين الأول الماضي عملية نبع السلام العسكرية ضد الوحدات الكردية في شمال شرق سوريا, بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أوائل أكتوبر تشرين الأول سحب القوات الأمريكية من شمال شرق سوريا, ما اعتبر ضوءاً أخضر لتركيا لشن عمليتها العسكرية.

واتفقت تركيا مع كل من أمريكا وروسيا في 17 و22 من الشهر الماضي على سحب الوحدات الكردية من المناطق الحدودية مع سوريا بعمق 30 كم وتسيير دوريات مشتركة بعمق 10كم.

مراسم إحياء ذكرى وفاة أتاتورك

وكان الرئيس رجب طيب أردوغان، قد تقدم كبار المسؤولين الأتراك في المراسم الرسمية لإحياء الذكرى الـ 81 لوفاة مؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك.

وحضر المراسم التي أقيمت صباح الأحد عند ضريح أتاتورك، أعضاء الحكومة الرئاسية، ورئيس حزب الشعب الجمهوري كمال قليجدار أوغلو، ورئيسة حزب “إيي” مرال أقشنر، ورؤساء الأجهزة القضائية العليا، وقادة الجيش، وممثلو أحزاب سياسية وغيرهم من المسؤوليين والمعنيين.

ووضع الرئيس أردوغان إكليلا من الزهور الحمراء والبيضاء على شكل العلم التركي، على ضريح أتاتورك. كما وقف الحضور دقيقة صمت عند الساعة 09.05 وهي اللحظة التي توفي فيها أتاتورك قبل 81 عاما، وثم عزف النشيد الوطني.

ودون الرئيس أردوغان عبارات في الدفتر الخاص بالضريح، ترحم فيها على مؤسس الجمهورية، قائد حرب الاستقلال، أتاتورك. وأضاف ” إن الذكرى العزيزة للمرحوم أتاتورك ورفاقه في السلاح، وكافة الشهداء والمحاربين الذين ناضلوا لجعل هذه الأرض وطنا لنا منذ ألف عام، ستظل حية في قلب أمتنا دائما”.

وأردف “سنواصل العمل بكل قوتنا من أجل أن تعيش جمهوريتنا التي تركها أمانة في أعناقنا، إلى الأبد، وتطويرها وتقويتها، فلتهنأ روحه”.

إقرأ أيضاً: قرار تركي جديد يسهل معاملات اللاجئين السوريين.. هذه تفاصيله!

ويعم الصمت كافة أرجاء تركيا وتتوقف الحركة لمدة دقيقة واحدة مع حلول الذكرى في تمام الساعة 09:05 من 10 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام.

وولد مصطفى كمال أتاتورك في 19 مايو/ أيار 1881، في مدينة سيلانيك الواقعة اليوم شرقي اليونان، وتوفي 10 نوفمبر / تشرين الثاني 1938 في إسطنبول، ويعد مؤسسا لوكالة الأناضول في 6 أبريل /نيسان 1920

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications