السوريون في تركيا

أردوغان يحسم الجدل بشأن ترحيل اللاجئين السوريين

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

متابعة الوسيلة:

أكد الرئيس رجب طيب أردوغان أن سياسة بلاده تجاه اللاجئين السوريين لن تتغير، وأنها لن تستجيب للدعوات التي تطالب بترحيل السوريين.

جاء ذلك في كلمة له، الجمعة، خلال مشاركته في افتتاح فعاليات أسبوع المولد النبوي الشريف بمدينة إسطنبول.

وقال أردوغان: “لن نصغي بتاتا لمن يقولون: ليرحل السوريون”، مضيفاً أن “إخواننا السوريين سيعودون إلى منازلهم ومناطقهم حال استقرار الأوضاع فيها”.

وشدد الرئيس التركي على أن تركيا لن تتخلى عن اللاجئين السوريين ولن ترحلهم ليلاقوا مصيرهم تحت القصف.

وتابع أن “المسلمين اليوم يعيشون أياما عصيبة في فترة أُسرت فيها قلوبهم وعقولهم من قبل الفتنة الطائفية والتعصب للعرق واللون واللغة والقبيلة”.

وذكر الرئيس التركي، أن حرية المسلمين اليوم في الدول الأكثر ديمقراطية تتعرض للتضييق.

وحذر الرئيس التركي من أن الحضارة الإسلامية “تتعرض على ما يبدو إلى إبادة ثقافية من قبل مجاميع إرهابية مثل (داعش) و(بوكو حرام) و(حركة الشباب) و(غولن) و(بي كا كا) و(ي ب ك) من جهة، ومن جهة أخرى تمزق جسدها براثن الجهل والتعصب المذهبي”.

وتمنى من الله أن يمد يد العون للقوات المسلحة التركية وللجيش الوطني السوري اللذين يخوضان معركة كبيرة ضد الإرهاب في سوريا.

ودعا أردوغان، الله بالرحمة للشهداء الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل إعلاء كلمة الله، مقدما الشكر باسمه وباسم الشعب التركي لجنود بلاده.

إقرأ أيضاً: الاتحاد الأوروبي يخصص مبالغ مالية جديدة لدعم اللاجئين في تركيا

وتحتفل تركيا بـ”أسبوع المولد النبوي” كل عام، وتقيم أجهزة الدولة التركية المختلفة، مثل رئاسة الشؤون الدينية، ووزارة التربية، والدوائر الحكومية، فعاليات متعددة خلال هذا الأسبوع، كما يحتفل به الأتراك في المهجر.

يشار إلى أن المسلمون يحتفلون بذكرى مولد النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، في الـ12 من ربيع الأول من كل عام هجري، حيث تشهد العديد من البلدان الإسلامية والمجتمعات المسلمة في بلدان العالم احتفالات وفعاليات وأنشطة خاصة بهذه الذكرى.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق