رياضة

فضـيحة أخلاقية تطال حارس منتخب بشار الأسد لكرة القدم

الوسيلة – متابعة:

كشفت فتاة سورية عن مفاجأة برفع قضية ضد حارس المنتخب الأول لكرة القدم التابع لنظام بشار الأسد، خالد ابراهيم، مشيرة إلى محاولات رئيس نادي الوحدة ورئيس اتحاد كرة القدم للضغط عليها وابتـ.زازها.

الفتاة التي تحدثت لموقع موال للنظام بحسب ما رصدت الوسيلة، قالت إن ابراهيم، طلب منها زيارتها في نادي الوحدة في شهر آذار من عام 2018، مدعية أنها توجهت إلى فندق إقامة اللاعبين الذي كان فارغاً تماماً، لتفاجئ بإبراهيم يتهجـ.م عليها، ويمــارس معها الرذيلة بعد أن فقدت الوعي.

الفتاة التي لم ينشر اسمها، قالت إنها فقدت الوعي اثناء ذلك، وحين عاد وعيها اكتشفت أنها فقدت عـ.ذريتها على يد الابراهيم، الذي وعدها بحل الموضوع لاحقاً، لكنه تهـ.رب منها طوال أشهر.

وتابعت الفتاة وفق موقع هاشتاغ سوريا الموالي للنظام، أنها تملك تسجيلات صوتية تثبت اعتـ.راف ابراهيم بما فعل، قبل أن يقوم بحظرها على جميع مواقع التواصل الاجتماعي ويتهـ.رب منها بشكل كامل.

الفتاة قالت إنها راجعت نادي الوحدة “حيث كان إبراهيم حارساً في فريق الوحدة” وانفجـ.رت غضباً في مقر النادي، فقابلها مديره آن ذاك، غياث دباس، والذي استمع إلى قصتها وعرض عليها المال كي تنهي الموضوع، إلا أنها رفضت ذلك.

بحسب الفتاة فقد تعرضت للتهـ.ديد بالقـ.تل من قبل شقيقة الحارس، فيما رفع هو دعوى ضدها بالتشهـ.ير واتهمها بممارسة الدعـ.ارة، قبل أن تثبت عبر الطب الشرعي براءتها من الدعـ.ارة، وتتابع قضيتها أمام المحاكم السورية.

إقرأ أيضاً: شبيحة بشار الأسد يطردون ابن بهجت سليمان من حفل حسين الديك.. هكذا أهانوه!

وحين توجهت لرئاسة اتحاد كرة القدم، رفض رئيس الاتحاد آن ذلك، فادي الدباس لقائها وشـ.تمها، فيما قال لها أن من معه “الدباس وحمشو” لا يخشى شيئاً، في إشارة الى وقوف رجل الأعمال المقرب من النظام محمد حمشو خلف إبراهيم في القضية التي تلاحقه.

الموقع الموالي ختم بالقول إن المدعية، تناشد بتحصيل حقوقها من حارس المنتخب الأول، وتطلب المساعدة في اثبات براءتها من التهـ.م الموجة إليها وممن ما لحق بها من آذى من ابراهيم وعائلته.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق