أخبار سوريا

بشار الأسد يرسل وفداً عسكرياً إلى مصر من أجل هذه الصفقة

متابعة الوسيلة:

قالت جريدة “زمان الوصل” السورية أن نظام بشار الأسد أرسل وفداً عسكرياً وفنياً من قيادة القوى الجوية إلى مصر مؤخراً للمعاينة والتعاقد أو استلام عدد من طائرات “ميغ 21” المصرية المخزنة منذ فترة طويلة في القواعد الجوية المصرية.

ونقلت الجريدة عن مصدر مطلع، بحسب ما رصدت الوسيلة، أن الحديث يدور عن حوالي 40 طائرة “ميغ 21” مصرية متوقفة عن العمل منذ زمن بعيد ومخزنة في مستودعات خاصة ومن المأمول في حال تمت الصفقة أن تحط هذه الطائرات رحالها في مطار حماة.

وأكد المصدر أنه يمكن للصيانة المركزية في مطارحماة التعديل على الطائرات المصرية بمثيلاتها “ميغ 21” المخزنة لدى النظام من نفس الطراز أن تعيد تجهيز عدد من هذه الطائرات للعمل ويتوقع تجهيز ما يربو عن 15 طائرة “ميغ 21” إلى الحياة في حال تم توريد الطائرات المصرية إلى سوريا.

وأضاف المصدر، انه وبعد صيانة الطائرات يمكن لطياري “ميغ 21” التابعين للنظام المتوقفين عن الطلعات الجوية بسبب عدم توفر الطائرات اسئناف أعمالهم ضد الشعب السوري وخاصة أن هناك حديثا عن عملية عسكرية وشيكة على محافظة إدلب.

وكشف المصدر، بحسب ما رصدت الوسيلة، أن النظام حصل على موافقة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الذي يعتبر الطائرات المصرية المخزنة بلا فائدة، ويجدر الإستفادة منها مالياً.

وقال المصدر إن نظام الأسد، كان يمتلك ثلاثة ألوية “ميغ21″، عندما بدأ باستخدام الطيران الحربي ضد الشعب السوري الثائر في عام 2012، وهي اللواء 73 في مطار خلخلة (20 طائرة) اللواء 14 في مطاري حماة وأبو الظهور (40 طائرة) اللواء 24 في مطاري دير الزور والطبقة (25 طائرة).

وأضاف المصدر “بحلول عام 2017 كانت جميع هذه الطائرات خارج الخدمة حيث فقد النظام عدداً كبيراً من هذه الطائرات وصل إلى 25 طائرة تم إسقاطها أو سقوطها في مختلف مناطق القطر، وتم تدمير عدد آخر على أرض مطارات حماة والطبقة ودير الزور نتيجة استهدافها بمدافع الهاون والرمايات الأرضية”.

إقرأ أيضاً: ابن رفعت الأسد يكشف تفاصيل جديدة عن انقلاب والده على حافظ الأسد.. شاهد

وتابع المصدر، أن “ما تبقى من الطائرات خرجت عن الجاهزية وتم تنسيقها أو تخزينها نتيجة كثرة استخدامها، ما أدى إلى اهترائها وانتهاء صلاحيتها الفنية أي فقدانها القدرة على الطيران نتيجة استهلاك أعمارها الفنية وخاصة المحركات”.

وأشار المصدر، أن معظم طائرات النظام وخاصة طرازات “ميغ 23″ وميغ21″ و”سوخوي 22” منسقة في روسيا منذ عقود، وبالتالي لا يمكن لروسيا تزويد النظام بقطع غيار لهذه الطائرات، وهذا ما حدا بالنظام للبحث عن الخردة الجوية لدى بعض الدول لتأمين قطع غيار لخردته الجوية.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق