أخبار العالم

صحيفة تركية تحذر قطر من نسف جسور العلاقات مع تركيا

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

متابعة الوسيلة:

وجهت صحيفة “ديلي صباح” التركية، اتهاماً لقناة “الجزيرة” القطرية الناطقة باللغة الانجليزية، بنشرها دعاية معادية لتركيا تحت ذريعة الصحافة المستقلة والموضوعية.

وقالت الصحيفة التركية في تقرير لها رصده موقع الوسيلة، أن قناة الجزيرة “تصور الإرهابيين والفارّين من القانون على أنهم ناشطون مضطهدون”.

وأردفت أن: “تغطية قناة الجزيرة الإنكليزية لعملية نبع السلام مع ما تنشره قناة العربية من أخبار مزيفة وغيرها من أبواق الخليج”.

وتابعت بأن طريقة تعامل قناة الجزيرة في نشر الدعاية المعادية لتركيا “يثير تساؤلات حول صحة العلاقات التركية القطرية”.

وقالت: ” هل يُتوقع من الشعب التركي، في ضوء تورط قناة الجزيرة الإنجليزية في حملتها ضد تركيا، أن يستمر في دعم قطر ضد الدول التي يمكن لتركيا أن تتحالف معها بسهولة؟”.

وحذرت الصحيفة التركية من أن سياسة قناة الجزيرة تضع العلاقات التركية القطرية في وضع حرج، قائلة: ” إن مستقبل الشراكة التركية-القطرية على المحك”

وأردفت: “يتعين على شبكة الجزيرة أن تبادر قبل فوات الأوان إلى التخلص من جميع الأفراد الذين يسعون إلى تهديد هذا التحالف بذريعة الصحافة المستقلة”.

وطالبت صحيفة ديلي صباح الحكومة التركية باعتبار قناة الجزيرة الإنجليزية وسيلة إعلام معادية “إلى أن تتخذ الشبكة الخطوات اللازمة”.

وأشارت الصحيفة إلى أنه: “إذا ما اختارت قطر نسف الجسور التي تربطها بحليف رئيسي لها، فلن تتمسك تركيا بحماية الدوحة بعد الآن”.

واعتبرت أن القناة الرائدة في قطر “فشلت في التمييز بين الأكراد السوريين وعناصر الـ بي كا كا الإرهابيين، أثناء تغطيتها لعملية نبع السلام التركية في شمال سوريا”.

كما أن قناة الجزيرة الإنجليزية، بحسب الصحيفة، “وجهت التهم إلى تركيا بترحيل اللاجئين السوريين قسراً دون أن تبدي أي دليل على هذه الاتهامات”.

وتساءلت الصحيفة التركية، “هل انضمت قناة الجزيرة الإنكليزية إلى وسائل الإعلام الغربية في العمل على تلطيخ العملية التركية العسكرية المشروعة؟”.

وأضافت: “إن ما تقوم به مجموعة صغيرة من العاملين داخل قناة الجزيرة الإنكليزية هو خيانة لإرث القناة التي دأبت على تقديم رؤية بديلة للعالم”.

واتهمت الصحيفة تلك المجموعة “بتفكيك تراث شبكة الجزيرة عن عمد، وتقويض الشراكة التركية القطرية في محاولة للإملاء على السياسة الخارجية لدولة قطر”.

وقالت أن عمل المجموعة يتزامن مع “تقديم قناة الجزيرة العربية وجهة نظر المنطقة حول الشؤون العالمية، وتفتح المجال أمام أصوات بديلة في وسائل الإعلام العالمية”.

وأشارت الصحيفة إلى أن تركيا “تستضيف أكثر من 3.5 مليون لاجئ سوري، وقدمت أكثر من 40 مليار دولا في سبيل معالجة الأزمة الإنسانية التي تضرب سوريا المجاورة”.

إقرأ أيضاً: بينها سوريا ..إيران تتهم الولايات المتحدة بالسعي لتقسيم أربع دول عربية

وقالت الصحيفة أن “تركيا تخطط لإعادة اللاجئين السوريين إلى ديارهم، لإعادة توطينهم في المناطق الحدودية التي تم تطهيرها من تنظيم “ي ب ك” الإرهابي”.

وأضافت أن الجزيرة الإنجليزية “شأنها شأن وسائل الإعلام الغربية التي عمل فيها بعض موظفيها، رفضت تقديم حقائق واقعية عن المنطقة”.

وتابعت أنها وبدلاً من نشر الحقيقة “استنسخت نقاط الحوار الصادرة عن بعض الحكومات الغربية والجماعة الإرهابية التي ترعاها، ونشرتها على الهواء”.

ووقفت تركيا إلى جانب قطر بعد أن قطعت السعودية ودول عربية أخرى العلاقات الدبلوماسية والتجارية وروابط السفر مع الدوحة في 2017 واتهمتها بتمويل الإرهاب.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق