مجتمع

أم مع اطفالها ضحايا اهمال حكومة الأسد في حمص

الوسيلة – متابعة:

استيقظت مدينة حمص وسط سوريا على خبر وفاة أم مع أولادها الثلاثة، بسبب تسرب الغاز المنزلي من مدفأة كانوا يستخدمونها أثناء الليل، ما أدى احتراق المنزل بالكامل.

وقالت مواقع موالية للنظام السوري، إن السيدة هيفاء حبوس، قضت مع اطفالها “تالا وزين وجوي” قضوا في حي الزهراء، الموالي وسط المدينة.

رجال الإطفاء تلقوا بلاغاً عن حريق في شراع اسكندرون في الحي، قرابة منتصف الليل، حيث وجدوا الضحايا بعد إطفاء النيران، فيما قالت الطبابة الشرعية إن سبب الوفاة هو الاختناق بالغاز، وليس النيران، حيث سبقت الوفاة اشتعال النار.

إقرأ أيضاً: بشار الأسد يجري تغييرات لكبار الضباط في سوريا

الخبر الجديد، يعيد للأذهان ما عرفته دمشق العام الماضي، حين شبت النيران في حي المناخلية الدمشقي، حين قضى سبعة أطفال نتيجة اشتعال النيران في منزلهم، بعد استخدامهم مدفأة كهربائية اثناء انقطاع التيار الكهربائي.

يذكر أن حكومة الأسد قررت صرف 100 ليتر من مازوت التدفئة فقط للأسرة الواحدة، وبسعر صرف الليتر الرسمي، في ظل ظروف معيشية غاية في القسوة في مختلف مناطق البلاد.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق