أخبار سوريا

روسيا تحسم الجدل بشأن ماحدث بين الجيش التركي وقوات بشار الأسد شرق الفرات

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

الوسيلة – متابعة:

علّقت وزارة الدفاع الروسية على الأخبار التي تداولتها وسائل إعلام نظام بشار الأسد حول وقوع إشـ.تباكات بين قوات النظام والجيش التركي، شمال شرق سوريا.

الدفاع الروسية نفت الأخبار التي تتحدث عن وقوع اشـ.تباكات في محافظة الحسكة بين قوات النظام وقوات من الجيش التركي، في منطقة تل تمر بمحافظة الحسكة.

المركز الروسي للمصالحة في سوريا، قال في بيان له، الجمعة 25 تشرين الأول “تقارير وسائل الإعلام عن تفاقم الوضع في منطقة تل تمر بمحافظة الحسكة ليست صحيحة”.

مركز المصالحة الروسي الذي يتبع لوزارة الدفاع الروسية أوضح أن “التقارير التي تحدثت عن تفاقم الوضع واشـ.تباكات بين قوات النظام والجيش التركي ليست صحيحة”.

وسائل إعلام روسية كانت قد تداولت مساء الخميس، 24 تشرين الأول، أنباءً عن هجـ.وم للجيش التركي على مواقع قوات النظام السوري في ريف محافظة الحسكة.

إقرأ أيضاً: أردوغان يتحدث عن استراتيجية خاصة في مدينة منبج

وكالة سبوتنيك الروسية قالت بحسب ما رصد موقع الوسيلة أن الموجة الأولى للهجـ.وم التركي والفصائل أدت لسقوط قتـ.لى وجـ.رحى بين صفوف جيش النظام.

وأضافت أنه بعد الهجـ.وم التركي دارت اشـ.تباكات عنـ.يفة بين قوات النظام وبين قوات من الجيش التركي وفصائل المعارضة له بمحيط الكوزلية وتل اللبن.

من جهتها، قالت وكالة أنباء النظام السوري “سانا”، أن قوات النظام تصدت لهجـ.وم ما أسمتها “قوات الاحتلال التركي ومرتزقته”، على قرى الكوزلية و تل اللبن بريف تل تمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى