أخبار سوريا

إيران تدخل المعركة وقسد تعلن استعدادها الانضمام إلى قوات بشار الأسد

الوسيلة – متابعة:

وضع قائد قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، مظلوم عبدي، شرطين لتسليم المناطق التي تسيطر عليها قواته في شمال شرق سوريا لنظام الأسد.

وقال عبدي “يجب أن تشمل أي صفقة مع النظام السوري، قبوله بمنطقة حكم ذاتي، وأن تتضمن دمج قواته ضمن جيش النظام السوري مستقبلاً”.

وأضاف عبدي،وفق ما نقل موقع العربية نت، بأن “ميليشيات إيرانية بدأت بتنفيذ هجوم بري ضد قواته “قسد” من الجهة الجنوبية الشرقية من سوريا”.

وتابع “إذا لم توقف تركيا الحرب سيتعين على قواتنا أن تترك حراسة السجون التي يقبع فيها مسلحو داعش لحماية عائلات مقاتلينا”.

وتابع مظلوم عبدي أن “حراسة معتقلي داعش لم تعد أولوية لنا”، زاعماً أن “استهداف القوات التركية لسجنين أدى لهروب 5 من عناصر داعش”.

وأردف أن “تركيا استهدفت قواعد عسكرية أمريكية في رأس العين وتل أبيض بعد انسحاب القوات الأميركية منها”، مبدياً قلقه من “إخلاء القاعدة الأمريكية في عين العرب”.

واستدرك بأن “الدوريات الأميركية لم تتجه لتل أبيض لكنها أمّنت الطريق شرق عين عيسى”، مشترطاً “وقف العملية العسكرية لإطلاق حوار مع تركيا”.

واعتبر أن “سماح أميركا لتركيا باستخدام المجال الجوي ينم عن اتفاق سري بينهما” مشيراً إلى أن “القوات التركية باتت تسيطر على 8 قرى على الحدود السورية”.

إقرأ أيضاً: نظام بشار الأسد يتوعد بإعلان نهاية عملية “نبع السلام” خلال أيام!

والأربعاء، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي “بي كا كا/ ي ب ك” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق