أخبار سوريا

أردوغان يطلق عملية “نبع السلام” شرق الفرات

متابعة الوسيلة:

أطلق الجيش التركي عملية “نبع السلام” في شمال شرق سوريا لتطهيرها من تنظيمي “بي كا كا/ ي ب ك”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم, وفق ما ذكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال أردوغان في سلسلة تغريدات له على حسابه في تويتر رصدتها الوسيلة اليوم الأربعاء 9 تشرين الأول: “الجيش التركي أطلق عملية نبع السلام ضد تنظيمي “بي كا كا/ ي ب ك” و”داعش” الإرهـ.ابيين في شمال سوريا”.

وعن الغاية من عملية نبع السلام, أكد أردوغان: أن “الهدف هو القضاء على الممر الإرهابي المُراد إنشاؤه قرب حدودنا الجنوبية، وإحلال السلام في تلك المناطق”.

وأعرب أردوغان عن ثقته “بالقضاء على التهديد الإرهابي الموجه ضد بلدنا من خلال عملية نبع السلام”.

وفيما يخص اللاجئين في تركيا, أكد الرئيس التركي أن تركيا ستضمن عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم بفضل المنطقة الآمنة التي ستنشئها عبر عملية نبع السلام.

كما شدد أردوغان على وحدة الأراضي السورية, مضيفاً: “سنحافظ على وحدة الأراضي السورية، ونخلّص سكان المنطقة من براثن الإرهاب من خلال عملية نبع السلام”.

وتمنى أردوغان في ختام تغريداته: ” التوفيق لجنودنا الأبطال المشاركين في العملية وللعناصر المحلية الداعمة لقواتنا”.

إقرأ أيضاً: البرلمان التركي يمدد صلاحية استخدام القوات المسلحة التركية في سوريا والعراق

وكان نظام بشار الأسد قد توعد بالتصدي للعدوان العسكري التركي على الحدود السورية, معتبراً أن التدخل التركي في منطقة شرق الفرات انتهاك فاضح لقرارات مجلس الأمن وضربة قاصمة للعملية السياسية في سوريا.

ونقلت وكالة أنباء النظام “سانا” عن مصدر رسمي في وزارة خارجية النظام السوري، قوله اليوم، الأربعاء 9 تشرين الأول: “النوايا العدوانية للنظام التركي والحشود العسكرية على الحدود السورية”.

وأضاف المصدر أن “التدخل التركي انتهاك فاضح للقانون الدولي وخرق سافر لقرارات مجلس الأمن التي تؤكد احترام وسيادة وسلامة سوريا”.

وتعد عملية نبع السلام التي أعلن عن انطلاقها الرئيس التركي في مناطق شرق الفرات الثالثة للقوات التركية بعد عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق