أخبار تركيا

داوود أوغلو يعتزم إعلان حزبه الجديد قريباً

الوسيلة – متابعة:

كشف مصدر مقرب من رئيس الوزراء التركي السابق “أحمد داوود أوغلو” عن اعتزام الأخير التعريف بحزبه والكشف عن خارطة طريقه خلال كلمة سيلقيها في الـ 18 من شهر تشرين الأول / أكتوبر الحالي بولاية مانيسا.

وأضافت المصادر، بحسب ما ترجم موقع “الجسر ترك”، ورصدت الوسيلة، أن داوود أوغلو سيعلن عن ولادة حزبه الجديد مع نهاية الشهر الحالي أو حتى الـ 10 من شهر تشرين الثاني / نوفمبر كحدّ أقصى.

وتابعت أن داوود أوغلو سيتواجد في ولاية مانيسا (غرب) في الـ 18 من شهر تشرين الأول / أكتوبر الحالي، حيث سيعقد بعض الاجتماعات ويلقي خطاباً في الساعة الـ 7 والنصف يتمحور حول الحزب الجديد.

وأردفت أنه سيعرّف خلال الخطاب عن حزبه، ويكشف عن خارطة طريقه، كما سيتناول رؤيته المستقبلية.

ولفتت صحف محلية الانتباه إلى أن داوود أوغلو يواصل في الوقت الراهن أعماله المتعلقة بتأسيس الحزب في مكتبين منفصلين على مدار أيام الأسبوع كاملةً.

وأضافت أنه يتواجد خلال أيام الأربعاء والخميس والجمعة داخل مكتبه في منطقة “بيه سوكِنت” بالعاصمة أنقرة، ويعمل بقية الأسبوع في مكتبه الآخر بمنطقة “ليفنت” بمدينة إسطنبول.

وفي 13 سبتمبر/أيلول 2019، أعلن رئيس الوزراء التركي السابق، أحمد داوود أوغلو، استقالته من حزب العدالة والتنمية، واتجاهه إلى إنشاء حركة سياسية جديدة.

وجاءت استقالة أوغلو، بعد أيام من قيام حزب العدالة والتنمية بإحالته على المجلس التأديبي للحزب رفقة ثلاثة أعضاء آخرين بتهم خرق القانون الدخلي، تمهيداً لعزلهم.

إقرأ أيضاً: في تطور غير مسبوق.. ترامب يتوعـد أردوغان والليرة التركية تهوي!

وكان داوود أوغلو قد وجه انتقادات كبيرة لرجب طيب أردوغان في مجالات متعددة منها حرية التعبير وتباطؤ الاقتصاد، كما كان رافضاً لإعادة انتخابات بلدية إسطنبول، ولسجن رؤساء بلديات أكراد بتهم الإرهاب.

يعدّ داوود أوغلو أحد أبرز شخصيات حزب العدالة والتنمية، فقد كان رئيساً للوزراء ما بين 2014 و2016، وقبل ذلك شغل منصب وزير الخارجية، لكن خلافات متعددة ظهرت بينه وبين أردوغان، بدءاً من عام 2016.

ويعدّ داوود أوغلو ثاني شخصية قيادية في حزب العدالة والتنمية تستقيل هذا العام بعد علي باباجان، الذي شغل سابقاً منصب رئيس الوزراء ووزير الاقتصاد.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق