مجتمع

صحيفة بريطانية: قرار سعودي يسهل العلاقات غير الشرعية!

الوسيلة – متابعة:

نشرت صحيفة بريطانية تقريراً استعرضت فيه آخر قرارات ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في إطار سياسة الانفتاح، وسلطت الضوء على القرار الأخير بالسماح للرجال والنساء الأجانب بمشاركة غرف الفنادق.

وعنونت صحيفة “الإندبندنت أون صنداي” تقرير، لكونراد دانكان، بـ: “سعياً منها لدعم القطاع السياحي .. السعودية تُسقط شرط (المحرم) عن النساء عند الإقامة في فنادقها”.

ولفت التقرير إلى أن المملكة أعلنت أنها “لن تطلب من السائحين القادمين إليها تقديم وثائق تُثبت زواجهم كي تسمح للرجال والنساء منهم بالإقامة معاً في غرفة واحدة في الفنادق”.

واعتبر الكاتب أن ذلك “محاولة من الرياض لجذب مزيد من السائحين، وتمهيد الطريق أمام غير المتزوجين للقدوم إلى المملكة الإسلامية المتشددة، التي تمنع العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج”.

وأشارت إلى أن القرار الأخير “يُيسّر للنساء اللواتي لا مَحرم لهن إجراءات حجز غرفة في الفنادق دون وجود رجال معهن حتى لو كنَّ من السعوديات”.

واستعرضت الصحيفة النظام الجديد الذي بدأت الرياض العمل فيه، والقاضي بمنح تأشيرات الدخول، للسائحين من 45 دولةً أغلبها من أوروبا، في محاولة لجذب السياحة وتنويع مصادر دخلها في القطاعات الأخرى غير النفط.

واستحضرت قراراً آخر قضى بأن النساء الوافدات “غير مُلزمات بارتداء الملابس التي تغطي أجسادهن بالكامل كما كان يحدث سابقاً”، لكن “الإندبندنت” لفتت إلى أن “الخمور لا تزال ممنوعة”.

إقرأ أيضاً: فتاة تخلع ملابسها أمام أبراج الكويت وتثير جدلاً واسعاً.. شاهد

وفرض محمد بن سلمان منذ توليه ولاية العهد، في يونيو 2017، حالة جديدة غير مسبوقة في مجتمع بلاده؛ تجسّدت في انفتاح هائل بمجالات الموسيقى والغناء والمرأة، في حين قيّد من جانب آخر، الأصوات الرافضة لهذا الانفتاح.

ودعم بن سلمان سلسلة قرارات تقضي بالتخلّي عن عدد من القوانين والأعراف الرسمية التي اعتمدتها البلاد على مدار عقود، أبرزها السماح للنساء بقيادة السيارة، وكذلك دخولهن ملاعب كرة القدم، فضلاً عن إقامة عرض للأزياء وافتتاح دور للسينما.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق