السوريون في تركيا

توقيف رجل تركي ضـرب طفل سوري وأهان والدته في مرسين

متابعة الوسيلة:

أكدت وسائل إعلام تركية أن الشرطة التركية ألقت القـ.بض على مواطن تركي اعتـ.دى بالضـ.رب على طفل سوري وأهـان والدته في حديقة أحد المجمعات السكنية بولاية “مرسين” التركية.

وفي التفاصيل, أوضحت صحيفة “يني شفق” التركية، بحسب ما ترجم موقع الجسر تورك ورصدت الوسيلة أن الأم تقدمت بشكوى رسمية للشرطة بعد واقعة الاعتـ.داء على طفلها الذي يحمل الجنسية الأردنية إلى جانب جنسيته السورية.

وأفادت الصحيفة التركية, أن الحـ.ادثة وقعت في حديقة مجمّع سكني يقع في قضاء مزيتلي، إذ اشـ.تبك عدد من الأطفال فيما بينهم وفجأة تدخّل الرجل التركي “نادر كزلبولوت”، وبقوة شديدة, قام بصفع طفل سوري يحمل الجنسية الأردنية يُدعى “عبدلله الخالدي / 5 أعوام”، وسط دهشة والدته وعجزها عن حماية طفلها.

وقالت الأم بأنها فوجئت بأن ذات الشخص اعتدى أيضاً على أشخاص آخرين من العائلة خلال مراجعتها لقسم الشرطة للإبلاغ عن الحادثة.

وأشارت الصحيفة إلى أن تواجد والد الطفل خارج المنزل ساعة وقوع الاعتـ.داء.

وتابعت: أنه توجه إلى مركز الشرطة فور عودته، حيث قدّم بلاغاً وشكوى بحق التركي المعتـ.دي.

من جهتها, تواصلت المحامية التركية “هبة غوكالب” مع عائلة الطفل إثر انتشار الحـ.ادثة عبر منصات التواصل الاجتماعي، قائلة: إن التركي نادر وأقرباءه واصلوا اعتـ.داءهم على العائلة المعنية، مشيرة إلى أنهم عمدوا إلى رشق منزلهم بالحجارة بعد معرفتهم بتقديم والد الطفل شكوى بحقهم، كما قاموا بالاعتـ.داء على بعض أفراد العائلة بالضـ.رب أيضاً.

واعتبرت المحامية الحـ.ادثة بأنها “اعتـ.داء كراهية علني”، مضيفة أن التركي نادرا اعتـ.دى مجدداً على والد الطفل بالضرب لدى وصوله إلى مركز الشرطة بغرض الاستجواب.

وباتت الحالة النفسية لعائلة الطفل سيئة للغاية، وفق المحامية التي أشارت إلى أن والده قضى ليلته بأكملها داخل مركز الشرطة، وما تزال الإجراءات مستمرة بصدد إرساله إلى مراكز الإعادة بغرض الترحيل.

إقرأ أيضاً: أمريكا متمسكة بعزل بشار الأسد.. وفرنسا تضع 4 شروط لشرعنة انتخابات سوريا

ورأت المحامية التركية أنه “على الرغم من توفر المقاطع المصورة التي تثبت تعرّض الطفل للاعتـ.داء فقد شرعت السلطات باتخاذ إجراءات الترحيل بحق العائلة الأردنية ذات الأصول السورية، مطلبنا يتمثل بإيقاف إجراءات ترحيل العائلة المظلومة ومحاسبة المعتـ.دي”.

من جانبه, قال والد الطفل في إفادته بمركز الشرطة: “لم نرتكب أنا وعائلتي أي خطأ، لقد تعرض طفلي عبدلله وطفلتي سدرة لاعتداء من قبل المدعو نادر، وصلت إلى المنزل بعد وقوع الاعتداء،
وخلال محاولتي فهم ما حصل وجّه لي المعتدي ذاته لكمة في عيني، نشبت بيننا مشاجرة، كما قام أيضاً برشق منزلي بالحجارة، لم أعتدِ بالضرب أو الشتم أو التهديد على أحد، ولم نبدِ أنا وعائلتي أي سلوك من شأنه أن يفسد أمن وسكينة الآخرين، أقدّم شكوى بحق المدعو نادر الذي اعتدى عليّ بالضرب وألحق ضرراً بعائلتي”.

كما أن الشرطة اعتقـ.لت مجدداً المعتـ.دي التركي بعد إطلاقها سراحه، والكلام للصحيفة, إضافة إلى ورود أنباء حول إيقاف إجراءات ترحيل عائلة الطفل الضحـ.ية.

وتأتي هذه الحـ.ادثة بعد يوم فقط على انتـ.حار طفل سوري يبلغ من العمر 9 سنوات في ولاية كوجالي القريبة من إسطنبول، بعد مضايقات عنصرية له في مدرسته.

وأكدت وسائل إعلام تركية السبت أن الأهالي عثروا على الطفل مشـ.نوقاً على باب مقبرة في أحد أحياء كوجالي، مشيرةً إلى أن وائل تعرض قبل “انتـ.حاره” إلى توبيخ شديد من أحد مدرسيه.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق