السوريون حول العالم

ألمانيا تُحذر من موجة لجوء تفوق ما تسبب به تنظيم داعش!

الوسيلة – متابعة:

حذرت ألمانيا من موجة لجوء قد تجتاح أوروبا، بشكل أكبر مما كان عليه الحال في عام 2015، بعد سيطرة تنظيم داعش على مساحات واسعة من سوريا والعراق.

ودعا وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، في تصريحات لصحيفة “بيلد أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية نشرتها في عددها الصادر اليوم الأحد إلى مزيد من التضامن بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي

وفي ظل زيادة أعداد اللاجئين في الجزر اليونانية حالياً، قال زيهوفر: “يتعين علينا تقديم المزيد من المساعدة لشركائنا الأوروبيين في الرقابة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، تركناهم بمفردهم طويلاً”.

وأردف الوزير الألماني “إذا لم نقم بذلك، سنعايش موجة لجوء مثل عام 2015 وربما أكبر مما كانت عليه قبل أربعة أعوام”.

وأضاف زيهوفر: “سنتخذ جميع الإجراءات، بالتعاون مع رئيسة المفوضية الأوروبية الجديدة أورزولا فون دير لاين، لعدم تكرار ذلك”.

وتابع الوزير بالقول: “لدينا الدعم التام من جانب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، من أجل القيام بذلك”.

ومن المقرر أن يجري وزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي مناقشات بشأن الهجرة في اجتماع يعقد بعد غد الثلاثاء.

إقرأ أيضاً: صحيفة ألمانية تكشف عن وجهة جديدة للاجئين بعد التشديد على حدود اليونان

يذكر أن زيهوفر التقى خلال زيارته لتركيا يوم الجمعة الماضي نائب الرئيس التركي فؤاد أقطاي لبحث أزمة اللاجئين واتفاق تركيا مع الاتحاد الأوروبي حول استقبال اللاجئين.

كما وهدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بفتح الأبواب أمام المهاجرين نحو أوروبا، إذا لم تلتزم الأخيرة بالواجبات المترتبة عليها بموجب اتفاق الهجرة المبرم بين أنقرة والاتحاد الأوروبي.

وفي 18 آذار/ مارس 2016، توصلت تركيا والاتحاد الأوروبي، في العاصمة البلجيكية بروكسل إلى اتفاق يهدف لمكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب البشر.

وتقوم تركيا بموجب الاتفاق الذي بدأ تطبيقه في 4 نيسان/آبريل من نفس العام، باستقبال المهاجرين الواصلين إلى جزر يونانية ممن تأكد انطلاقهم من تركيا.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق