إقتصاد

هذا ما قام به آصف شوكت تجاه زوجة صدام حسين في دمشق

متابعة الوسيلة:

تناول رجل الأعمال السوري، والمهندس محمد صبحي الهوا، مؤخراً على صفحته الشخصية في “الفيسبوك”، قصة زوجة الرئيس العراقي الأسبق، صدام حسين، ساجدة، التي أرسلها اللواء آصف شوكت، في العام 2010، إليه، من أجل أن يبيعها شقة في قرى الشيخ زايد، بالقرب من دمشق.

وأوضح المهندس الهوا، لـ “اقتصاد“، بحسب ما رصدت الوسيلة أن آصف شوكت، زوج ابنة حافظ الأسد، بشرى، اتصل به وأخبره أن ساجدة خيرالله زوجة صدام حسين سوف تزوره في مكتبه وتريد شراء فيلا في مشروع قرى الشيخ زايد، وطلب منه مساعدتها، وأن لا يفاوضها بالثمن أبداً، وإنما هم سيدفعون له..

رجل الأعمال والمهندس السوري أبلغ اللواء آصف بأنها كمواطنة عراقية لا يجوز لها التملك في سوريا، الأمر الذي استدعى أن أرسل له آصف شوكت كتاباً موقعاً من المخابرات العسكرية، يسمح لها بالتملك.

وأكد الهوا أنه بالفعل باعها فيلا بقيمة 4 ملايين ليرة سورية، وقبض ثمنها من آصف شوكت، لافتاً إلى أنه التقى بـ “ساجدة” بعد فترة وجيزة من بيعها الشقة، والتي شكت له من ارتفاع ثمن الفيلا كثيراً.. وعندما سألها كم دفعت لآصف..؟، أجابت: “4 ملايين دولار”.

إقرأ أيضاً: وليد المعلم يعامل بطريقة مهينة جداً في نيويورك

وكان الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين قد تزوج ثلاث مرات، وتبقى أشهرها زوجته الأولى ساجدة خير الله طلفاح، التي اقترن بها صدام حسين عام 1963 وأنجبت له ابنيهما عدي وقصي، وثلاث بنات هما رغد ورنا وحلا، وفرت ساجدة بعد الاجتياح الأمريكي، إلى الأردن مع بناتها، ثم انتقلت للعيش في قطر مع ابنتها الصغرى.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق