أخبار سوريا

نظام الأسد يتهم إسرائيل باستخدام أجواء دولة عربية لقصـ.ف مواقعه.. ويتوعد بتلقينهم “درساً لن ينسوه”!

الوسيلة ـ متابعات:
وجه نظام الأسد اتهـ.اماً لإسرائيل باستخدام أجواء الأردن بمساعدة من الأمريكيين من قاعدتهم في منطقة التنف، في قصـ.ف منطقة البوكمال شرقي دير الزور في سوريا.

وقال مصدر أمني في تصريح لقناة “الميادين رصده موقع الوسيلة، أن “مسؤولية هذه الأعمال العـ.دوانية تقع على واشنطن وتل أبيب”.

وتوعد المصدر الأمني بتلـ.قين المعتـ.دين درساً لن ينسوه عند تكرار أي اعتـ.داء، معتبراً أنها “تجاوزاً للخطوط الحمر”.

وقال المصدر إن: “إسرائيل استـ.هدفت فجرا معسكرا قيد الإنشاء للجيش السوري وحلفائه لإيواء الجنود بعيدا عن بيوت المدنيين”.

وأوضح أن المبنى “كان خاليا وقت الاستهداف ولا توجد إصابات كما يروج إعلام العدو”.

من جهتها، قالت وحدة الإعلام الحربي التابعة لـ”حزب الله” اللبناني إن الاحتلال الإسرائيلي قصف معسكراً قيد الإنشاء يتبع لقوات النظام السوري شرقي سوريا، صباح الاثنين دون وقوع خسائر بشرية.

وكان مصدر أمني عراقي قد كشف، أمس الاثنين، عن أعداد قتلى الضربات الجوية التي استهدفت فصائل عراقية تتواجد داخل الأراضي السورية.

وبحسب ما نقل موقع روسيا اليوم عن مصدر خاص أن: “المعلومات التي وردت من مصادر داخل البوكمال، تشير إلى سقوط 18 قتيلا و38 جريحاً”.

وكشفت شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية مطلع الشهر الحالي عن تعزيزات إيرانية لوجودها في سوريا من خلال قاعدة عسكرية سرية جديدة في منطقة البوكمال.

وأشارت الشبكة إلى أن إيران ستأوي آلاف الجنود والقوات التابعة لها في القاعدة، والتي ستكون من أكبر القواعد التي تبنيها إيران في سوريا، وفق معلومات استخباراتية.

إقرأ أيضاً: بإشراف بشار الأسد شخصياً.. النظام يطلق سراح أردنيين ومسؤول أردني يصفها بـ “مكرمة الأسد”

والأمس، توعـد الناطق باسم جيش الاحتـلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، رأس النظام السوري بشار الأسد بدفع ثمن باهظ بعد سماحه لإيران وميليشياتها بشن هجـ.مات من الأراضي السورية ضد إسرائيل والتعاون مع تلك الميليشيات الشيعية أيضاً.

وقال أدرعي: “نحن نحذر نظام بشار الأسد أنه سيدفع ثمنًا باهظًا على سماحه للإيرانيين والميليشيات الشيعية العمل من داخل أراضيه حيث يغضّ طرفه، وحتّى يتعاون معها”.

وأضاف الناطق باسم الاحتلال الإسرائيلي قائلاً: “ولا يخفى هذا الشيء علينا، وقد أُعذر من أنذر”.

وأشار أدرعي إلى أنه “في ساعات الصباح الباكر تم رصد إطلاق فاشل لعدد من القذائف الصاروخية من سوريا، والتي لم تجتاز الى داخل إسرائيل”.

وبين أدرعي أنه “تم إطلاقها من قبل عناصر في الميليشيات الشيعية بقيادة فيلق القدس الإيراني من مشارف دمشق”، محملاً: ” جيش النظام السوري المسؤولية عن كل عملية تنطلق من أراضيه”.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أكد اليوم الاثنين أن “ميليشيات موالية لإيران أطلقت عدداً من الصواريخ من سوريا باتجاه إسرائيل، وأخفقت كلها في بلوغ الأراضي الإسرائيلية”.

وتسعى إسرائيل بدعم أمريكي لإخراج الميليشيات الإيرانية من سوريا، حيث كثفت من غاراتها الصاروخية مستهدفة مواقع إيرانية داخل سوريا، كان آخرها في 25 من آب الماضي.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق