السوريون في ألمانيا

ألمانيا تؤكد تجاوز ثلث السوريين مستوى اللغة المتوسط

أكدت وزارة الداخلية الألمانية وجود تقدم في نسب الناجحين من السوريين، والعراقيين، لاجتياز مستوى اللغة المتوسط، على الرغم من وجود صعوبات لدى بعض الفئات من المهاجرين للحصول على المستوى اللغوي B1.

وذكرت وزارة الداخلية في معرض ردها على استفسار من النائب البرلماني عن حزب “البديل من أجل ألمانيا” الشعبوي، رينيه شبرينغير، أن نحو ربع المشاركين في دورات تعلم اللغة الألمانية من المهاجرين من العراق وسوريا اجتازوا مستوى (B1) المتوسط الذي يعني التمكن من الفهم التلقائي للمحادثات في الحياة اليومية.

وبحسب الرد، الذي اطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية اليوم السبت (31 أغسطس/ آب)، بلغت نسبة من اجتازوا هذا المستوى بين المهاجرين من العراق نحو 29%، وارتفعت إلى الثلث لدى المهاجرين الأفغان، وإلى نحو الثلث لدى السوريين.

وبحسب بيانات الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين، فإن من يجتاز مستوى B1 في اختبار اللغة الألمانية للمهاجرين، يعني أنه يستطيع إدارة حوار والتعبير عما يريد الإفصاح عنه في مواقف الحياة اليومية.

وبوجه عام، ارتفعت نسبة المشاركين في دورات تعلم اللغة الألمانية للمهاجرين الذين لم يجتازوا مستوى B1 على مدار الأعوام الماضية. وفسرت الداخلية الألمانية ذلك بارتفاع نسبة المهاجرين الذين يتعين عليهم تعلم القراءة والكتابة بالكامل، أو إلى حد كبير.

وفي دورات محو الأمية، يصبح الوصول إلى مستوى A2 هدفا حقيقيا، حيث يمكن لمن يجتاز هذا المستوى فهم عبارات وتعبيرات شائعة الاستخدام، تتعلق بمواقف من الحياة اليومية.

وبحسب بيانات الوزارة، انفقت الحكومة الاتحادية بوجه عام نحو 39. 3 مليار يورو على دورات الاندماج منذ عام. 2013 ويتركز الجزء الأكبر في هذه الدورات على تعلم اللغة الألمانية. وفي دورات التوجيه، يتعلم المشاركون معلومات عن ألمانيا وثقافتها والحقوق والواجبات.

ويجد المهاجرون المنحدرون، على وجه خاص، من الصومال وإريتريا في ألمانيا صعوبة في اجتياز اختبارات اللغة الألمانية.

المصدر: dw

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق