أخبار تركياالسوريون في تركيا

أردوغان: قد نضطر لفتح حدودنا أمام اللاجئين السوريين باتجاه أوروبا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده قد تضطر لفتح أبوابها أمام اللاجئين نحو أوروبا.

جاء ذلك في كلمة له خلال الاجتماع الموسع لرؤساء أفرع حزب “العدالة والتنمية” بالولايات، في مقر الحزب بالعاصمة أنقرة، الخميس.

وقال أردوغان في هذا السياق: “لم نحصل من المجتمع الدولي وخاصةً من الاتحاد الأوروبي على الدعم اللازم لتقاسم هذا العبء، وقد نضطر لفتح الأبواب (الحدود) في حال استمرار ذلك”.

وتساءل أردوغان ” هل نحن فقط من سيتحمل عبء اللاجئين؟”.

وأكد أردوغان عزم بلاده على البدء فعليا بإنشاء المنطقة الآمنة شرق الفرات بسوريا حتى الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر.

وأوضح أن هدف بلاده، توطين مالايقل عن مليون شخص من الأشقاء السوريين في المنطقة الآمنة، التي سيتم تشكيلها على طول 450 كم من الحدود مع سوريا.

إقرأ أيضاً: إدارة الهجرة التركية تصدر بياناً حول تحويل الكملك إلى الإقامة السياحية

وتستضيف تركيا أكثر من 3 ملايين و611 ألف لاجئ سوري وفق إحصاءات وزارة الداخلية التركية.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة التركية والاتحاد الأوروبي توصلا في 18 آذار/ مارس 2016 بالعاصمة البلجيكية بروكسل إلى ثلاث اتفاقيات مرتبطة ببعضها البعض حول الهجرة، وإعادة قبول اللاجئين، وإلغاء تاشيرة الدخول للمواطنين الأتراك.

والتزمت أنقرة بما يتوجب عليها بخصوص الاتفاقين الأولين في حين لا يزال الاتحاد الأوروبي لم يقم بما يتوجب عليه بخصوص إلغاء التأشيرة.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق