أخبار العالم

صحيفة إسرائيلية تكشف رسالة “سرية” أرسلها “نصر الله” لتل أبيب

قال مسؤول كبير في وزارة الدفاع الإسرائيلية لصحيفة “جيروزاليم بوست” إن حسن نصر الله أرسل رسائل تهدئة لإسرائيل عبر دول وسيطة من خلال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري.

وبحسب المسؤول، نقل الحريري استعداد نصر الله لوقف إطلاق النار إلى إسرائيل، عبر مصر وفرنسا والولايات المتحدة، وجاء الرد الإسرائيلي بأن “الهدوء سيقابل بالهدوء”.

وأشار المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه إلى أن برنامج حزب الله للصواريخ الموجهة يعد أولوية قصوى لدى إسرائيل ويأتي مباشرة بعد منع إيران من امتلاك سلاح نووي.

واعترف المسؤول للمرة الأولى بشن إسرائيل عمليات عسكرية ضد إيران خارج سوريا وقال إن إسرائيل تعمل ضد إيران في عدة مجالات وأضاف “لو لم نتصرف على النحو الصحيح لكنا في واقع مختلف اليوم”.

ثلاث أولويات إسرائيلية

ويأتي حديث المسؤول بعد أن تبادل حزب الله وإسرائيل ضربات عسكرية متبادلة على طول الحدود اللبنانية على خلفية محاولة حزب الله الانتقام للعملية العسكرية التي ضربت أهدافاً تابعة له أواخر الشهر الماضي في سوريا.

ورد الجيش الإسرائيلي بإطلاق أكثر من 100 قذيفة مدفعية باتجاه أهداف في جنوب اللبنان رداً على الهجوم وذلك على الرغم من عدم إصابة أي جندي من جنود الجيش الإسرائيلي بأذى.

ومع ذلك، نقلت إسرائيل جنديين غير مصابين إلى مستشفى رمبام في حيفا للتمويه على حزب الله حيث أكد المسؤول عدم إصابة أي جندي قائلاً “لا يمكننا إخفاء الجنود الجرحى في إسرائيل لمدة تزيد عن النصف ساعة!”.

وتنفي وسائل الإعلام التابعة لحزب الله عدم وقوع أي جرحى حيث نشر تلفزيون المنار صوراً تظهر صاروخا أطلقه حزب الله وأصاب مركبة عسكرية إسرائيلية.

وأكد المسؤول على أن منع إيران من الحصول على القنبلة النووية هو أولوية إسرائيل الأولى ويأتي بعدها إحباط مشروع الصواريخ الذي يعمل عليه حزب الله، أما أولوية إسرائيل الثالثة فهي لمنع إيران من ترسيخ تواجدها في دول الشرق الأوسط مثل العراق واليمن.

استراتيجية مواجهة شاملة

وبحسب ما كشف المسؤول الإسرائيلي، تم إعطاء برنامج حزب الله الصاروخي الأولوية القصوى منذ ثلاثة أشهر، نتيجة للظروف والتقييمات الاستخباراتية بسبب الخطر المباشر الذي يمثله على إسرائيل.

وأشار إلى أنه تم إبلاغ المستويات العسكرية المعنية بهذا القرار وذلك لأنه “لا يمكننا تحمل تكلفة الآلاف من الصواريخ الدقيقة التي يمكنها السقوط وإلحاق الأذى بدولة إسرائيل”.

وتابع المصدر قائلاً “لأهدافنا الثلاثة عنوان واحد هو إيران” وقال إن قاسم سليماني، قائد قوة القدس، هو المسؤول عن اثنين من هذه التهديدات الثلاثية، ولكنه رفض في الوقت نفسه الكشف عن الخطة الإسرائيلية للتعامل معه.

إقرأ أيضاً: بشار الأسد يعرض مطارين للاستئجار

وقال “لمنع الأهداف الإيرانية.. نقوم بالعديد من العمليات السرية التي لا يُعرف عنها شيئاً” مؤكداً أن العمليات هذه يتم تنفيذها عبر الجيش الإسرائيلي والموساد.

وأشار إلى أن “كل شيء قمنا به خلال الأسابيع والأيام القلية الماضية تم التخطيط له بعناية ونفذناه بالطريقة التي خططنا لها تماماً.. كل شيء نقوم به هو جزء من استراتيجية شاملة نديرها بعدة طرق وفي مجالات مختلفة”.

وأكد على أن إسرائيل خططت حتى للردود المحتملة من إعدائها واستعدت لتلك الردود على اختلافها.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

المصدر
أورينت نت
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق