أخبار العالمأخبار سوريا

أردوغان يبحث مع ترامب التطورات في سوريا.. وهذا ما اتفقا عليه!

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب، العلاقات الثنائية ومستجدات الأوضاع في سوريا.

جاء ذلك في اتصال هاتفي جرى بين أردوغان وترامب، بحسب بيان صادر عن رئاسة دائرة الاتصالات في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وأوضح البيان، أن الرئيس أردوغان وترامب تناولا العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين، ومستجدات الأوضاع في سوريا.

وأضاف البيان، أن الطرفان اتفقا على مواصلة التعاون من أجل حماية المدنيين ومنع وقوع أزمات إنسانية جديدة.

وأعرب أردوغان عن امتنانه للخطوات التي تم اتخاذها بشأن إيران خلال قمة الدول السبع الصناعية الكبرى التي جرت قبل أيام في فرنسا.

كما أعرب عن امتنانه لبدء السفير الأمريكي الجديد ديفيد مايكل ساترفيلد مهامه رسميا في العاصمة أنقرة.

وأكد الزعيمان عزمهما على زيادة حجم التجارة بين بلديهما إلى 100 مليار دولار.

إقرأ أيضاً: بوتين يأمر وبشار الأسد يتجاوب ويؤيد!

وتشهد مناطق وبلدات حماة وإدلب تصعيداً عسكرياً غير مسبوق من قبل قوات الأسد بدعم بري وجوي روسي منذ شباط الماضي.

وتصاعدت حدة القصف السوري والروسي خلال الأسابيع الماضية ما أدى لسيطرة قوات الأسد على خان شيخون وتقدمها في عدد من البلدات في ريف إدلب الجنوبي.

كما دخلت قوات الأسد مدن وبلدات الريف الشمالي لحماة بالكامل وباتت قواته تحاصر نقطة المراقبة التركية في مورك شمال حماة فيما ينفي وزير الخارجية التركي أن تكون قواته محاصرة.

ويزعم نظام الأسد وروسيا أن قوات المعارضة تهاجم المدنيين في مناطق سيطرة النظام القريبة من حماة.

وتحمل كل من قوات الأسد وروسيا السلطات التركية مسؤولية استهداف قوات المعارضة مناطق النظام السوري وقاعدة حميميم العسكرية في اللاذقية مدعية أنها لم تف بالتزاماتها.

وتأتي هذه التطورات غداة لقاء الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين في موسكو ومحادثاتهما بشأن إدلب وهجــمات النظام على المدنيين.

واشترط أردوغان وقف هجمات النظام السوري وقتل المدنيين لإيفاء تركيا بالتزاماتها واستكمال تنفيذ اتفاق سوتشي.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق