أخبار سوريا

رئيس الائتلاف يجتمع مع وزير الخارجية التركي لبحث الحملة العسكرية على إدلب

اجتمع رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أنس العبدة مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، في أنقرة، وناقش معه ضرورة وقف الحملة العسكرية التي يشـنها النظام بدعم من روسيا على إدلب وريف حماة الشمالي.

وذكرت الائتلاف في بيان اليوم الثلاثاء، أن العبدة “طالب تركيا كأحد الضامنين في اتفاق خفض التصـعيد بضرورة التحرك الدبلوماسي والسياسي لإيقاف الحملة العسكرية التي يشـنها نظام الأسد وروسيا”، مشيراً إلى العواقب الكــارثية في حال استمرار العــدوان على مدن وقرى الشمال.

ولفت البيان إلى أن الوفد الذي شمل بالإضافة إلى العبدة، نواب الرئيس والأمين العام للائتلاف، عرض الآثار الكارثية للحملة العسكرية في الشمال السوري والتي خلّفت مئات الضـ.حايا وآلاف الجـ.رحى ومئات الألوف من النازحين والمهجرين.

ونقل البيان تأكيد الوزير التركي على دعم تركيا للشعب السوري وثورته وأهمية العمل سوية للحفاظ على إدلب وإيقاف الهجمات عليها، مشيراً إلى أن إيجاد حل سياسي في سوريا هو على رأس أولويات تركيا.

وقال وزير الخارجية التركي، الثلاثاء، إن بلاده ستواصل تقديم الدعم للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وشدد على أن الوصول إلى الحل السياسي في سوريا يعتبر على رأس أولويات الدبلوماسية التركية.

وأضاف جاوش أوغلو في تغريدة، أن تركيا تعمل على حماية وضع إدلب وإنهاء الهجمات التي تستهدف منطقة خفض التصعيد، وشدد على أن الوصول إلى الحل السياسي في سوريا يعتبر على رأس أولويات الدبلوماسية التركية.

وقال الوزير التركي إن تركيا ستواصل دعمها للائتلاف، وتعمل على تكثيف الجهود من أجل وقف الهجمات التي تستهدف المنطقة.

إقرأ أيضاً: قوات المعارضة تُمطر قاعدة “حميميم” الروسيّة بصواريخ “غراد” وتصطاد ضابطاً روسياً

وتتعرض إدلب وريف حماة لحملة عسكرية شنها النظام بدعم من روسيا والميليشيات الإيرانية منذ أشهر وأسفرت عن آلاف الضحايا، فضلاً عن سيطرة النظام على مدينة خان شيخون وبلدات بريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق