أخبار سوريا

تركيا تمنح الرئيس المشترك لـ”مسد” سعادة كبيرة بهذا الإعلان!

قال الرئيس المشترك لـ”مسد” “رياض درار” إن المنطقة الآمنة كانت مطلب لأبناء شمال وشرق “سوريا”، معرباً عن سعادته في إنشائها.

جاء ذلك خلال لقاء تلفزيوني مع قناة “روسيا اليوم” رصدته الوسيلة، وقال درار: “أن التهديدات التي تتعرض لها المنطقة تضغط نفسياً على المقاتلين الذين قد لا يقومون بمهامهم القتالية ضد “داعش” بالكفاءة ذاتها”

مضيفاً: “بالتالي سعداء عندما تتحقق المنطقة الآمنة وستجعلنا للتفرغ للمهام التالية”.

القيادي في المجلس أكد أن التهديدات التركية شغلتهم كثيراً مؤخراً، معرباً عن تفائله إزاء الاتفاق الأميركي التركي، مضيفاً: “مستعدون لحماية الأمن القومي التركي”.

“درار” قال إن “أميركا” غير معنية بالمسألة إنما تقوم بدور الوسيط فقط بينهم وبين “تركيا”.

مضيفاً أن اتفاق “منبج” قبل عامين كان إيجابي جداً، ومن الممكن لمناطق شرق “الفرات” أن تخضع لاتفاق مشابه والوصول إلى الأمن والآمان.

وأضاف القيادي قائلاً إن المشروع الذي في ذهن “تركيا” مختلف تماماً، “فنحن تحدثنا عن عمق 5 كم وهو اتفاق أضنة في النهاية، لكن المشروع في ذهن تركيا مختلف تماماً فهي تريد أن تسيطر بقواتها وتحضر من يساندها من السوريين كما في عفرين وهذا أمر نرفضه”.

وأشار أن منطقة الـ5 كيلومتر التي يريدون أن تكون المنطقة الآمنة فيها، مأهولة بالسكان وفي حال أراد أهلها المهاجرون منها العودة إليها فليعودوا “قلنا لهم أهلا وسهلا بكم فهذه المنطقة جزء من الدولة السورية ونتعامل معكم بالقانون السوري”.

مضيفاً رداً على سؤال حول العلاقة مع النظام السوري، أن وجهتهم دائماً كانت نحو “الحكومة”.

اقرأ أيضاً: أمريكا: الوحدات الكردية حليف لنا ونقف على طرفي نقيض مع تركيا حيالها

والجمعة, زار نائب قائد القوات الأمريكية في أوروبا، ستيفن تويتي، رئاسة هيئة الأركان العامة التركية، في إطار جهود تأسيس مركز عمليات مشتركة بولاية شانلي أورفة، الرامية لإنشاء منطقة آمنة في سوريا.

وذكر بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية، أن “جهود إنشاء مركز عمليات مشتركة في شانلي أورفة (جنوب شرق)، تتواصل في إطار المنطقة الآمنة المخطط تأسيسها شمالي سوريا، بالتنسيق مع الولايات المتحدة”.

وأوضح أن بعد زيارته إلى شانلي أورفة الخميس، زار تويتي على رأس وفد أمريكي عسكري مقر رئاسة هيئة الأركان العامة التركية في العاصمة أنقرة.

والإثنين، كشفت الوزارة عن وصول وفد أمريكي إلى مدينة شانلي أورفة، لإجراء تحضيرات أولية ضمن أنشطة مركز العمليات المشتركة المتعلق بالمنطقة الآمنة.

والأسبوع الماضي، توصلت أنقرة وواشنطن لاتفاق يقضي بإنشاء “مركز عمليات مشتركة” في تركيا خلال أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications