دراما وفن

مغني “ياريتني عسكري” يرفض التقاط الصور مع جنود جيش الأسد ويطالب الأمن بإبعادهم عنه

تداولت صفحات موالية أنباءً عن رفض المطرب السوري الموالي لنظام الأسد، حسام جنيد، التقاط الصور التذكارية مع معجبيه من جنود النظام وأهاليهم خلال حفلة مخصصة لعائلات ضباط وعناصر جيش النظام.

وعنونت صفحة طرطوس سيتي منشورها بوسم (عتب)، مضيفتاً: “كل فنان بأي مجال يكبر بمحبة جمهوره بعد موهبته ولولا الجمهور لمن يغني و كيف يعيش؟؟”.

وقالت الصفحة الموالية في منشورها على فيسبوك رصدته الوسيلة أن: “الفنان حسام جنيد بالأمس وأثناء إحيائه لحفل لعائلات وعسكريي ضباط الجيش العربي السوري في نادي الرماية والفروسية يمتنع عن التصوير بقرب أي شخص من الحاضرين، ويوصي الأمن بإبعاد المعجبين عنه “.

وأضافت الصفحة: “بل إنه على باب النادي يرفض طلب جنود الجيش بأخذ صورة تذكارية ويمشي بسيارته، متجاهلاً طلبهم البسيط مع العلم انه يوجد عناصر لتنظيم أخذ تلك الصور دون مضايقات”.

وأردفت صفحة طرطوس: “الغريب أنه وبنفس اللحظة يغني للجيش ورجاله ويتغنى بهم وببطولاتهم و ياريتني عسكري!!!! لماذا العنجهية والفوقية؟ على من أنت تغني، بفضل صمودهم و كفاحهم لن نطيل الحديث نحن أهالي وعائلات العسكريين”.

وأثار الموقف ردود فعل وسيل من الانتقادات فقال أحد المعلقين: “نفس شي كل الشعب والمسؤلين بيعاملوا الجيش يعني نقاطع الحكومة مثلن !!!!”.

وأضاف آخر: “ﻭﺍﺣﺪ ﺗﺎﻓﻪ ﺣﻘﻮﺍ ﻓﺮﺗﻚ.ﻭﺑﻴﻐﻨﻲ ﻳﺎﺭﻳﺘﺎﻧﻲ ﻋﺴﻜﺮﻱ ﻭﻫﻮﻱ ﺍﺫﺍ ﻣﺮﻕ ﻋﻠﻰ ﺣﺎﺟﺰ ﺑﻴﺼﻴﺮ ﻣﺘﻞ ﺍﻟﻘطة”.

وعبر أحد معلقي الصفحة عن رأيه بالقول: ” وقت غنى يا ريتني عسكري مشان يشوف يشوف حبيبتو ويضل تحت بيتا مو دعم للجيش”.

وقال أحد المعلقين: “الحئ عالناس كل ما طلع واحد زعئ وصرخ سمو فنان ورمو حالون عليه وكل واحد غنا للجيش عملو وطني وهو اخدها فرصة ليعبي جيبو. الله يرزئنا مخاخ”.

إقرأ أيضاً: سارية السواس تعلن عودتها إلى حضن الوطن وتعتذر عن الغياب الطويل

وكانت قد انتشرت بكثرة أنباء سفر المغني جنيد خارج سوريا للتهرب من الالتحاق بالخدمة الإلزامية في جيش الأسد ، بعد سفره إلى الإمارات، ما اضطره إلى تسجيل فيديو وصور من مطار دمشق الدولي بعد عودته لنفي صحة الخبر.

وكان المغني “حسام جنيد” قد قام في عام 2015 بتسجيل أغنية لجيش النظام السوري تحمل اسم ” ياريتني عسكري.

حيث أن “حسام جنيد” متزوج من الممثلة “إمارات رزق” ولديه طفل منها، وكان قد سماه “وطن”، ورفض مغادرة سوريا بالرغم لجميع الأحداث التي مرت عليه.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق