أخبار سوريا

الأسد يتحدى أردوغان.. نائب وزير دفاع النظام يصل الحسكة

بالتزامن مع التحضيرات التركية-الأميركية لإقامة منطقة آمنة في الشمال السوري، وصل نائب وزير الدفاع في النظام السوري اللواء علي صالح، إلى مطار القامشلي، مساء الاثنين، في زيارة غير معلنة، وتوجه فوراً إلى الوحدات العسكرية المتبقية للنظام في محافظة الحسكة.

وزار اللواء صالح “الفوج 154 قوات خاصة” المعروف بـ”فوج طرطب” والمنتشر في القامشلي، ثم “الفوج 123″ المتمركز في جبل كوكب في مدينة الحسكة، والمعروف ايضاً بـ”فوج كوكب”.

وبحسب صحيفة “المدن” تركزت زيارة نائب الوزير بشكل أساسي على “فوج طرطب” حيث التقى الضباط والجنود، وحثّهم على البقاء في حالة جهوزية عالية، والاستعداد لـ”الدفاع عن الوطن ضد محاولات التقسيم والاحتلال” ثم تفقد النقاط العسكرية خارج الفوج.

وأمر نائب الوزير خلال زيارته، بعد تفقد المواقع ميدانياً، بإنشاء ثلاثة مواقع عسكرية جديدة للنظام في مدينة القامشلي، في مواجهة مواقع “وحدات حماية الشعب” الكردية.

وعُرف منها موقع في قرية القصير المقابلة لحاجز “الوحدات” في قرية النعمتلي، المدخل الرئيسي لمدينة القامشلي من جهة الشرق، ونقطة في قرية تل بريش بالقرب من الطريق الدولي مقابل قرية العوينة التي تسيطر عليها الوحدات الكردية.

ويحتفظ النظام بقوة عسكرية محدودة في الحسكة، لم تشارك في أي اعمال قتالية حتى الآن، سوى صد هجمات شنتها عليها فصائل الجيش الحر مطلع الثورة السورية، وتنظيم “داعش” في ما بعد. بالإضافة إلى مربعين أمنيين في الحسكة والقامشلي.

وترابط في مطار القامشلي المدني-العسكري، حوامات “مي 8” و”مي 17″، تقوم بمهمات النقل العسكري، نظراً لانقطاع الطرق بين مجمل وحدات النظام العسكرية في المنطقة، لذا يتم التنقل بينها وإلى خارج الحسكة، جواً.

وكان “فوج الميلبية” ينتشر على المدخل الجنوبي لمدينة الحسكة، لكن تنظيم “داعش” انتزعه من النظام، ليسيطر عليه لاحقاً “التحالف الدولي”، ويتخذه مقراً له جنوبي الحسكة. وكانت “وحدات الحماية” قد استولت في العام 2012 على “كتيبة تل عدس” المناط بها حماية حقول النفط في رميلان.

وفد أمريكي يصل إلى تركيا

أعلنت وزارة الدفاع التركية عن وصول وفد أميركي إلى ولاية شانلي أورفا التركية، من أجل التحضيرات الأولية في إطار أنشطة مركز العمليات المشتركة المتعلقة بالمنطقة الآمنة شرق الفرات.

وأكدت الوزارة التركية في بيان لها اليوم بدء العمل من أجل إنشاء مركز عمليات مشتركة بشأن المنطقة الآمنة المخطط تنفيذها بالتنسيق مع الولايات المتحدة شمالي شرق سوريا.

وأوضح البيان “في هذا الإطار وصول وفد أميركي مؤلف من 6 أشخاص إلى ولاية شانلي أورفا بهدف التحضيرات الأولية”.

وأضاف البيان “من المخطط بدء عمل مركز العمليات في الأيام المقبلة”.

وسبق بيان الوزارة تصريح لوزير الدفاع التركي خلوصي أكار أعلن فيه بأنه سيتم قريباً افتتاح مركز العمليات المشتركة المقرر إقامتها بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين أنقرة وواشنطن بخصوص المنطقة الآمنة شرق الفرات.

وأضاف أكار “سيتم تنفيذ الأنشطة الأخرى مع افتتاح مركز العمليات المشتركة في الأيام المقبلة، حيث أننا أبرزنا بشكل واضح وجلي أننا لن نسمح أبدًا بإنشاء ممر إرهابي جنوب بلادنا، وأكدنا لنظرائنا (الأمريكيين) أننا عازمون على اتخاذ ما يلزم بهذا الصدد”.

إقرأ أيضاً: صحيفة أمريكية تكشف عن خطة تركيا لترحيل مئات آلاف السوريين!

يذكر أن أنقرة وواشنطن توصلت يوم الأربعاء الماضي لاتفاق يقضي بإنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا خلال أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

وقالت وزارة الدفاع التركية في حينها إنه تم التوصل إلى اتفاق لتنفيذ التدابير التي ستتخذ في المرحلة الأولى من أجل إزالة المخاوف التركية، في أقرب وقت.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق