أخبار سوريا

وزير دفاع بشار الأسد يزور جبهات ريف إدلب الجنوبي (فيديو)

قام وزير الدفاع في حكومة النظام السوري، علي عبد الله أيوب، بزيارة إلى ريف إدلب الجنوبي.

وذكرت وكالة الأنباء السورية “سانا” الموالية للنظام السوري أن وزير الدفاع زار بلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي الأحد 11 من آب، وذلك بعد ساعات من السيطرة عليها من قبل قوات النظام والميليشيات الروسية.

والتقى أيوب المقاتلين وهنأهم بعيد الأضحى، في حين تغيب فرحة العيد عن أهالي محافظة إدلب وريفها الجنوبي على وجه التحديد بسبب استمرار القصف الجوي والمدفعي والصاروخي، ما أدى لتدفق موجة نزوح جديدة إلى الشمال السوري.

وكانت قوات النظام أعلنت السيطرة على بلدة الهبيط كبرى بلدات الريف الجنوبي لمحافظة إدلب، بعد عدة محاولات للتقدم، رافقها تمهيد بري وجوي لم يتوقف على البلدة منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

ولم تصرح فصائل المعارضة بشكل رسمي عن سيطرة قوات النظام على البلدة، مكتفية بذكر أن قوات النظام صعّدت من قصفها الجوي والبري على البلدة، منذ السبت الماضي.

واقتصر الإعلام الرسمي للفصائل على إعلانات عن عمليات التصدي والكمائن وخسائر قوات النظام، بينما غابت التصريحات عن حقيقة الخريطة الميدانية في المنطقة.

وعقب ساعات على السيطرة على البلدة أجرى وزير دفاع النظام السوري زيارة إلى ريف إدلب الجنوبي، بتوجيه من رأس النظام السوري، بشار الأسد، بحسب ما نقلت وكالة “سانا”.

وأضافت أنه التقى قادة ميدانيين في جيش النظام للاطلاع سير العمليات العسكرية شمال غربي سوريا، كما أنه أجرى زيارة إلى مشفى “الشهيد عبد القادر شقفة” في حمص والتقى جرحى من قوات النظام.

إقرأ أيضاً: بتكليف روسي.. الشرطة العسكرية تُوقف عناصر وضباط حاجز بارز في حلب

وتأتي السيطرة على بلدة الهبيط بعد أن تقدمت القوات على محاور اللطامنة وكفرزيتا والهبيط بريف حماة الشمالي.

وسيطر النظام على بلدة الجيسات وتل الصخر جنوب وغرب بلدة الهبيط، الخميس الماضي، بعد معارك مترافقة بقصف جوي ومدفعي مكثف، كما سيطرت قوات النظام على تل سكيك، أمس السبت، بعد عمليات كر وفر.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق