دراما وفن

ميادة الحناوي تفقد توازنها وتسقط بشكل مفاجئ على خشبة المسرح أمام الآلاف (فيديو)

تعرضت الفنانة السورية ميادة الحناوي إلى حالة إغماء خلال غنائها بحفل في مهرجان صفاقس الدولي جنوبي تونس أدت لسقوطها على الأرض.

وبحسب تسجيل مصور الذي رصده موقع الوسيلة سقطت الحناوي فجأة إلى الخلف بشكل قوي على خشبة المسرح، بعد الانتهاء من تقديم أغنيتها الشهيرة “أنا بعشقك” على المسرح الصيفي سيدي منصور، أمام جمهور غفير.

وسارع قائد الفرقة، المايسترو محمد لسود، وبعض من أعضاء فرقتها الموسيقية وعناصر من الحماية المدنية إلى إسعافها إلى نجدتها ومساعدتها على الوقوف.

وأبدى الجمهور التونسي تفاعلاً مع سقوط الحناوي بشكل لافت جداً، من خلال التصفيق والهتاف باسمها لتشجيعها على النهوض ومتابعة الحفل.

وأوضحت الحناوي أنها شعرت بالإعياء نتيجة ارتفاع درجات الحرارة ما أدى إلى سقوطها، مبينتاً أنها المرة الأولى التي تتعرض فيها لهذا الموقف المحرج.

وتقدمت الحناوي بالاعتذار إلى جمهورها، واستأذنتهم بالسماح لها بإكمال حفلها جالسة على الكرسي، وسط تصفيق وتشجيع من الجمهور والمحبين حيث رددوا أغانيها مشيدين على مواصلتها الغناء رغم ما حصل لها.

وميادة الحناوي من مواليد حلب 1959، اكتشفها الموسيقار المصري محمد عبد الوهاب، ثم لحن لها الملحن الشهير بليغ حمدي أشهر أغانيها.

وعن موقفها السياسي، أكدت الحناوي، في تصريحات صادمة لجمهورها، أنها تحب بشار الأسد وتدعمه، وأنها مع مؤسسات سوريا والجيش السوري، واصفة ما يفعله بالانتصارات العظيمة كما نعتته بالقائد العظيم.

وقالت في حوار لها مع الإعلامي وائل الإبراشي على فضائية “دريم” المصرية رصده موقع الوسيلة إنها تعني كل كلمة تقولها وإنه لا يهمها أن تخسر جمهورها بسبب رأيها هذا.

وأضافت أنها اختارت الوطن -على حد وصفها- قائلة: هذا رأيي حتى لو خسرت جمهوري ومن لا يعجبه ذلك يضرب رأسه في الحائط.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق