مجتمع

بمباركة وتشجيع إيراني.. زواج متعة جديد في دير الزور

قال ناشطون إعلاميون إن إيران تقوم بالترويج والتشجيع على ما يسمى “زواج المتعة” في المناطق الخاضعة لسيطرتها في محافظة دير الزور.

وقالت مصادر محلية خاصة لشبكة “ديرالزور24” بحسب ما رصد موقع “الوسيلة ” أمس السبت، إن حالة “زواج متعة” سجلت في مدينة البوكمال أقصى شرق ديرالزور.

وأوضحت المصادر أنّ الزواج جرى بين مسؤول إيراني يدعى “الحاج سليمان” وفتاة من قرية السكرية.

ووفق ذات المصادر فإنّ إخوة الفتاة من المتطوعين في ميليشيات الحرس الثوري الإيراني المتواجدة في البوكمال، مؤكدة أنّ عقد المتعة الذي تم بين الطرفين ومدته 6 أشهر حسب اتفاق تم بين الطرفين.

وسبق أن وثق ناشطون ومواقع إعلام محلية تسجيل حادثة “زواج متعة” هي الأولى في محافظة في ديرالزور، سجلت بموقع “عين علي” في ريف ديرالزور الشرقي والذي حولته إيران لمقام شيعي في شهر تشرين الثاني من عام 2018.

وتسيطر الميليشيات الإيرانية على مدينة البوكمال منذ أواخر عام 2017، وتولي اهتماماَ خاصاَ للمدينة.

وتحاول تلك الميليشيات وبكل السبل استقطاب أكبر عدد من المدنيين للدخول في المذهب الشيعي عبر الانتساب إلى الميليشيات أو اعتناق المذهب الشيعي من خلال إغرائهم بالأموال ومنحهم امتيازات عن المدنيين العاديين.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق