السوريون في ألمانيا

حرمان قرابة 192 ألف سوري من لم شمل أسرهم في ألمانيا

أكدت صحيفة شتوتغارات الألمانية المحلية أن مجموعة من الإجراءات الحكومية أدت إلى حرمان أكثر من 190 ألف سوري من لم شمل عائلاتهم.

وقالت الصحيفة الألمانية بحسب ما رصدت الوسيلة إن حوالي 192 ألف سوري حرموا من لم شمل أسرهم، وذلك في إطار إعدادها لتقرير عن الطرق التي لجأت إليها الحكومة في الحد من قبول طلبات اللجوء الجديدة إليها.

وانخفضت أعداد طلبات اللجوء في العامين الماضيين للاجئين بشكل عام والسوريين بشكل خاص بشكل ملحوظ باعتبار أنهم العدد الأكبر ، بعد عدد من الإجراءات لجأت إليها الحكومة الألمانية وفق الصحيفة.

وأوضحت الصحيفة، في تقرير لها أن عدد اللاجئين الذين دخلوا ألمانيا في عام 2018 كان أقل من السقف الأعلى الذي وضعته الحكومة الألمانية لأعداد اللاجئين والذي يتراوح بين 180 إلى 220 ألف شخص سنويا، حيث تم تسجيل 166ألف طلب لجوء فقط، والذي كان قد تم الاتفاق على قبوله في اتفاق الائتلاف الحكومي في العام الفائت.

وفق ذلك تتراجع أعداد طلبات اللجوء بنسبة 18% في 2018 مقارنة بعام 2017، حيث كانت الطلبات في 2017 حوالي 198 ألفاً بعد أن تجاوزت 720 ألف في عام 2016 و890 ألف في عام 2015.

كما بينت الصحيفة أن اللاجئين السوريين كانوا المتضرر الأكبر باعتبار أن ألمانيا وضعت قوانين جديدة للحد من عدد القادمين بغرض اللجوء وأبرز هذه القوانين كانت تعليق لم شمل الأسرة الذي بدأ تطبيقه في بداية عام 2016، وبعد تعليق لم الشمل للسوريين حرم حوالي 192 ألف سوري من لم شمل أسرهم.

وما زاد الطين بلة, بحسب الصحيفة الألمانية, أن الحكومة الألمانية أصدرت مطلع العام الجاري ما يسمى بإقامة منع الترحيل والتي لا تخول حاملها العمل أو الذهاب إلى المدرسة لتعلم اللغة وحتى لا يسمح له بمغادرة السكن المخصص للاجئين (الكامب).

إقرأ أيضاً: ألمانيا تعتزم إحضار لاجئين سوريين من مخيمات اللجوء في دول جوار سوريا

ويعاني السوريون في ألمانيا من ضغوط تمارسها عليهم بعض الدوائر الحكومية والإدارية والتي تحرمهم من جواز السفر وتجبر بعض الولايات السوريين على مراجعة قنصلية النظام السوري في برلين لاستخراج جواز سفر.

وبحسب مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني فقد تصدر السوريون قائمة أعلى الجنسيات الحاصلة على لجوء في ألمانيا خلال السنوات الماضية.

وأفاد مكتب الإحصاء الأسبوع الماضي بحصول 1.3 مليون من أصل 1.8 مليون شخص على أحد أنواع الحماية، وبالتالي على حق الإقامة.

ووفق إحصائيات المكتب فإن نحو 62% من الحاصلين على حق الحماية في ألمانيا أتوا من ثلاثة دول وهي سوريا (526 ألف) والعراق (138 ألف) وأفغانستان (131 ألف).

وتعتبر ألمانيا هي البلد الأكثر استقبالا للاجئين القادمين من تركيا خلال العامين الماضيين.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق