منوعات

رئيس جامعة دمشق يعاقب طالبتين بسبب منشور على الفيسبوك وينذر طالبة أخرى بسبب “لايك”

عاقبت رئاسة جامعة دمشق التابعة لوزارة التعليم العالي في حكومة النظام السوري عدداً من الطلاب بالإنذار والفصل والحرمان من التقدم للامتحانات لأسباب عدة كان أكثرها غرابة هو الإعجاب بمنشور مسيء للجامعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب ما رصد موقع الوسيلة, فقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة عن قرار رئيس جامعة دمشق “محمد ماهر قباقيبي” الصادر بتاريخ 14 تموز/ يوليو الجاري.

ووفق نص القرار, فالعقوبات طالت مجموعة من طلبة كليتي الاقتصاد والهندسة المدنية.

وأرجع القرار أسباب العقوبات إلى التسبب في الشغب والتطاول على مراقب الامتحان إضافة إلى التمنع عن تسليم بطاقة الامتحان واستخدام ساعة كوسيلة للغش.

وتضمنت عقوبة الطلبة الإنذار والفصل لمدة شهر وعلامة الصفر مع الحرمان من التقدم للامتحان أكثر من دورة.

وما أثار استغراب واستياء رواد مواقع التواصل الاجتماعي هو الأسباب التي دفعت رئاسة الجامعة لفرض عقوبات بحق مجموعة من الطلبة.

حيث جاء في الحقل المخصص لأسباب الفصل والإنذار والحرمان أن طالبتين نشرتا ما يسيء للجامعة على مواقع التواصل الاجتماعي .

كما أثارت عقوبة إحدى الطالبات استغراباً كبيراً لكون عقوبتها بالنذار جاءت بسبب إعجابها بمنشور زميلتها على الفيسبوك.

إقرأ أيضاً: جامعة دمشق تمنع لعب ورق الشدة في مقاصفها

ودرجت العادة أن تتم معاقبة الطلبة على ظاهرة الغش ومحاولة التشبيح على الطلبة والمراقبين في فترة الامتحانات بعد انتشار ظواهر غريبة واتباع الطلبة أساليب جديدة في الغش والخداع الامتحاني.

وشهدت الجامعات السورية خلال السنوات الماضية فلتاناً تعليمياً أدى لتدني مستوى تلك الجامعات وفقدان الثقة بها من قبل الكثير من الأكاديميين السوريين والعرب.

وعملت قوات الأسد عبر أجهزتها الأمنية المنتشرة في جميع الكليات والجامعات السورية على تطويع عدد من الطلاب والمدرسين الجامعيين والموظفين كمخبرين لنظام الأسد ليمارسوا كل أنواع التشبيح ضد الطلبة والأهالي.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق