Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار سوريا

لقاء مفاجئ بين ملازم في جيش الأسد ولواء في الجيش العراقي على الحدود مع سوريا (فيديو)

تداولت صفحات موالية على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً للقاء لواء من حرس الحدود العراقي مع ضابط برتبة ملازم في جيش الأسد على الحدود بين سوريا والعراق.

وبحسب الفيديو الذي رصده موقع الوسيلة فقد طلب لواء في حرس الحدود العراقي لقاء ضابط من جيش النظام برتبة ملازم كان قرب الشريط الحدودي بين البلدين.

ويظهر الفيديو اقتراب الملازم حبيب شاهين والتعريف بنفسه وهو يقف بانضباط ويقدم التحية للضابط العراقي.

ثم يرد الضابط العراقي التحية على الملازم شاهين ويتبادلان السلام باليدين.

ووفق التسجيل المصور, قال الضابط العراقي: “حقيقة مصلحتنا واحدة كجيش سوري وجيش عراقي من خلال القضاء على عدونا الوحيد وهو داعش عدو الإسلام وعدو الإنسانية جميعاً”.

وأضاف الضابط العراقي: “من خلال تنسيقكم مع قادتكم ونحن لدينا تنسيق أيضاً بمستويات عليا من قبل قياداتنا نريد تبادل المعلومات تبادل آراء أي مشكلة تحصل يجب أن نعلم بها ونتوصل إلى حل جذري لها”.

ورداً على سؤال حول إمكانية مساعدة جيش النظام السوري للقوات العراقية في حال حصول خرق أمني, أكد الملازم على تقديم المساعدة.

وتابع الملازم: “طالما متواجدون بقوتنا وبتعاوننا مع القوات الصديقة العراقية أكيد مارح يكون في لا خرق ولا في أي تسبب لأي هجوم”.

إقرأ أيضاً: الجيش التركي يتأهب لعملية عسكرية على الحدود مع سوريا

وحول وجود تنسيق بين الجانب العراقي وقوات النظام السوري, أشار الملازم السوري إلى وجود تنسيق مشترك بين الجانبين معتبراً ذلك أمر واقعي.

كما وجه الضابط العراقي في ختام اللقاء تحياته لكافة جنود الأسد المتواجدين على الحدود السورية العراقية.

واستأذن الملازم من اللواء العراقي متبعاً نفس الأسلوب العسكري في بداية اللقاء بينهما.

وبحسب ما ظهر بالفيديو فقد ظل الملازم السوري واقفاً بانتظام وانضباط لحين انتهاء اللقاء مع اللواء العراقي.

وانتشر التسجيل المصور للملازم السوري على نطاق واسع في صفحات الموالين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان اللقاء بين ضابط في جيش النظام مع لواء حرس الحدود العراقي قد تزامن مع إعلان قيادة العمليات المشتركة، الأحد، إنطلاق عملية “إرادة النصر” لتطهير المناطق المحصورة بين محافظات صلاح الدين ونينوى والأنبار الى الحدود الدولية العراقية -السورية.

زر الذهاب إلى الأعلى