السوريون حول العالم

أردوغان يؤكد أن بلداناً اختبأت خلف الأسوار هرباً من الإسهام في مسألة اللاجئين السوريين!

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن الكثير من البلدان الغربية فضل الاختباء خلف الأسوار العالية، هربًا من الإسهام في حل مسألة اللاجئين السوريين.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها، الخميس، خلال حفل منحه دكتوراه فخرية من جامعة موكوغاوا اليابانية: “فضل كثير من جيراننا الغربيين الاختباء خلف الأسوار العالية والبحث عن راحة البال خلف الأسلاك الشائكة”.

ولفت أردوغان إلى سكوت الغرب عن ممارسات قوات الأسد تجاه السوريين الذين عانوا الكثير من الآلام في السجون إضافة لصرخات الأهل على أبنائهم الأبرياء.

وأضاف أردوغان: “الغرب لم يحرك ساكنًا للأسف حيال الأمهات اللواتي احتضن جثث أطفالهن الصغيرة، وصرخات الآباء، ومشاهد التعذيب في السجون، ودموع الأطفال الأبرياء”.

وجدد الرئيس التركي موقفه بلاده في مواصلة احتضان المظلومين والمضطهدين دون تمييز بين أعراقهم ومعتقداتهم وألوانهم مهما كانت الظروف.

وتستضيف تركيا أكثر من 3 ملايين و611 ألف لاجئ سوري وفق إحصاءات وزارة الداخلية التركية.

إقرأ أيضاً: قوات الأسد تسـتهدف الجيش التركي بشكل مباشر في ريف حماة (صور)

وتواصل قوات الأسد والميليشيات الروسية منذ السادس والعشرين من نيسان الماضي, قصفها لمدن وبلدات ريفي حماة وإدلب متسببة بوقوع عشرات الضحايا والجرحى في صفوف المدنيين الأبرياء في ظل دعم جوي روسي وسط عربي ودولي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد وصل صباح اليوم الخميس، مدينة أوساكا اليابانية للمشاركة في قمة زعماء مجموعة العشرين.

وكان في استقبال أردوغان في المطار مساعد وزير الخارجية الياباني كنجي يامادا والسفير التركي في طوكيو مراد مرجان وعدد من المسؤولين.

ويرافق أردوغان في الزيارة عقيلته أمينة، ووزراء الخارجية مولود تشاووش أوغلو والمالية براءت البيرق والدفاع خلوصي أكار ورئيس مكتب الاتصالات في الرئاسة فخر الدين ألطون، والمتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق