أخبار سوريا

قاعدة حميميم تستنفر.. والمعارضة تستهدف غرفة العمليات المشتركة لقوات الأسد وروسيا (فيديو)

اسـ.تهدفت قوات المعارضة السورية غرفة العمليات المشتركة لقوات نظام الأسد وروسيا ومواقع للفيلق الخامس في ريف حماة الشمالي في إطار معركة الفتح المبين.

وقالت الجبهة الوطنية للتحرير في بيان لها عبى التلغرام رصدته الوسيلة إن مقاتليها استهدفوا بصواريخ الغراد غرفة العمليات المشتركة للقوات الروسية وقوات النظام السوري إضافة لتجمعات ميليشيات الفيلق الخامس والقوات الروسية في بريديج وكرناز بريف حماة الشمالي.

وأشارت الجبهة الوطنية إلى أن مقاتليها تمكنوا من تدمير مدفع رشاش عيار 23 مم لقوات الأسد في عين الغزال بريف اللاذقية الشمالي إثر استهدافه بصاروخ مضاد للدروع.

وذكرت شبكة إباء الإخبارية التابعة لهيئة تحرير الشام أن مقاتلي الجبهة الوطنية أوقعوا 11 قتـ.يلاً وثمانية جرحى من عناصر الأسد إثر قصفهم لمعسكر بريديج وكرناز بريف حماة الشمالي بصواريخ الغراد.

قاعدة حميميم الروسية تستنفر

تداولت مواقع وصفحات موالية لنظام الأسد أنباء تفيد بتعرض قاعدة “حميميم” العسكرية الروسية في منطقة جبلة إلى هجـ.وم بواسطة أجسام غريبة فجر اليوم الأربعاء.

وقالت صفحات النظام الموالية في اللاذقية وجبلة بحسب ما رصدت الوسيلة إن أجساماً غريبة هاجـ.مت قاعدة حميميم في المنطقة, فيما ذكرت صفحات أخرى أنه جرى التعامل مع طائرات مسيرة من نوع درون كانت قد هاجـ.مت قاعدة جبلة.

وأكدت صفحة اللاذقية الآن أن منظومة الدفاع الجوي في قاعدة حميميم العسكرية إستنفرت وتصدت لأجسام غريبة حيث تم إسقاطها.

كما أشارت الصفحة الموالية إلى أن أصوات الانفجارات التي سمعت في المنطقة كانت لإطلاق قاعدة حميميم صواريخ ضد أهداف غريبة استهدفت القاعدة في جبلة.

وسبق أن استهدفت طائرات مسيرة قاعدة حميميم العسكرية ومواقع روسية في اللاذقية دون معرفة الذين يقفون وراءها.

وتتهم روسيا قوات المعارضة السورية باستهداف مواقعها في حميميم واللاذقية انطلاقاً من مناطق بريفي حماة وإدلب.

ولم يتبنى أي فصيل معارض حتى اليوم أي عملية استهداف لقاعدة حميميم الروسية كما تزعم روسيا والنظام السوري.

إقرأ أيضاً: تركيا تتوعـد نظام الأسد بردٍ حازم.. وقوات المعارضة تُفشل خطط روسيا في إدلب

وتتهم روسيا تركيا بالمسؤولية عن الإخلال بتعهدّاتها بموجب اتفاق المنطقة منزوعة السلاح، وبحاجتها إلى تأمين مطار حماة العسكري، وقاعدة حميميم التابعة لها في ريف اللاذقية، والتي تزعم موسكو أيضًا أنها تتعرّض لهجماتٍ بالصواريخ والطائرات المسيّرة من المنطقة منزوعة السلاح.

طائرات الأسد وروسيا تنتقم من المدنيين

وقال مراسل موقع الوسيلة في الشمال السوري إن 11 مدنياً قتلوا بينهم عنصران متطوعان في منظمة الدفاع المدني وكذلك أصيب آخرون إثر استهداف طيران الأسد وروسيا التجمعات السكنية في مدن وبلدات ريفي حماة وإدلب.

وأوضح مراسلنا أن أربعة مدنيين بينهم امرأة قضوا وجرح ثلاثة آخرون بينهم طفلان إثر استهداف الطيران الحربي الأطراف الغربية لمدينة إدلب.

وأشار مراسلنا إلى مقتل عنصرين متطوعين في الدفاع المدني وإصابة أربعة آخرون بغارة جوية مزدوجة استهدفت سيارات الإسعاف التابعة للمنظمة في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

وبحسب مراسل الوسيلة, لقي مدنيان مصرعهما بغارات جوية من طيران الأسد على قرية الحامدية في محيط مدينة معرة النعمان جنوب إدلب إضافة لمقتل اثنين آخرين بقصف جوي طال قرية سلة الزهور في محيط مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي.

كما قتل مدني آخر متأثراً بإصابته إثر قصف جوي سابق على مدينة خان شيخون وفق مراسلنا.

وسبق أن استهدفت قوات المعارضة السورية غرفة العمليات التابعة للقوات الروسية في منطقة بريديج بريف حماة الشمالي معلنة تحقيق إصابات مباشرة.

وكان أحد قيادي المعارضة السورية قد أكد الاثنين استـ.هداف قوات المعارضة عدداً من المقار العسكرية لقوات الأسد وميليشياتها الروسية إضافة لاستـ.هداف اجتماع يضم قيادات سورية وروسية في ريف حماة الشمالي ما أدى لوقـ.وع العديد من القـ.تلى والجـ.رحى في صفوفهم.

إقرأ أيضاً: النظام يرسل برقية لزعيم مليشيا “جيش العشائر” ويوجه له طلباً عاجلاً

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن قائد عسكري في «الجبهة الوطنية للتحرير» التابعة لـ«الجيش السوري الحر»، طلب عدم ذكر اسمه قوله: «قصفت فصائل المعارضة اليوم (أمس) 3 مقرات تابعة لقوات النظام والمجموعات الموالية لها، حيث قصفت قاعدة (بريديج) العسكرية الروسية بصواريخ (غراد) وحققت إصـ.ابات مباشرة في صفوفهم».

وأضاف بحسب ما ذكرت جريدة الشرق الأوسط أن الفصائل استهدفت بصواريخ «غراد» أيضاً اجتماعاً ضم قيادات سورية وروسية عديدين في بلدة الجابرية بريف حماة الشمالي، مشيراً إلى استهداف مقر للدفاع الوطني التابع للنظام في بلدة السقيلبية بريف حماة.

وأشار القائد العسكري إلى أن أكثر من 10 سيارات انطلقت من معسكر «بريديج» وقرية الجابرية إلى مدينة حماة وهي تحمل قتلى وجرحى لكلا الطرفين.

قوات الأسد تحاول استعادة تل ملح الاستراتيجية الهامة

تسعى قوات الأسد جاهدة لاستعادة السيطرة على قريتي تل ملح والجبين نظراً لموقعهما الإستراتيجي وأهميتهما بالنسبة لقوات الأسد.

كما تهدف قوات الأسد من تكرار محاولاتها التقدم على هذا المحور لتأمين طريق محردة السقيلبية الخاضع نارياً لقوات المعارضة السورية منذ أسبوعين تقريباً.

وكانت قوات المعارضة السورية قد سيطرت على تل ملح والجبين وعدة مواقع محيطة خلال عملية الفتح المبين التي أطلقتها قبل أسبوعين.

وزعمت صباح الاثنين مواقع إعلام الأسد إسقاط طائرة استطلاع بدون طيار كانت تحلق فوق مدينة محردة ذات الغالبية المسيحية.

ومنذ السادس والعشرين من نيسان الماضي, صعدت قوات الأسد بدعم سلاح الجو الروسي من عملياتها وقصفها مناطق المدنيين في ريفي إدلب وحماة موقعة عشرات الضحايا والجرحى في ظل إصرارها على اقتحام المنطقة واستعادة ما خسرته من مواقع خلال معارك مع قوات المعارضة.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق