أخبار العالم

أول تعليق للرئيس التركي أردوغان على رحيل الرئيس المصري السابق محمد مرسي

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تعليقًا على وفـ.اة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي: “أدعو الله بالرحمة لأخينا وشـ.هيدنا”.

جاء ذلك في رده على سؤال صحفي، الاثنين، بمدينة إسطنبول، حول وفـ.اة أول رئيس منتخب بطرق ديمقراطية في مصر.

وأشار أردوغان أنه تلقى نبأ وفـ.اة مرسي خلال نزوله من السيارة، قائلًا: “مع الأسف جرى هذا في قاعة المحكمة، وأنا بداية أدعو الله بالرحمة لأخينا وشهيدنا”.

وأضاف أن “الظالم السيسي الذي وصل إلى السلطة في مصر عبر اغتصاب السلطة والانقلاب، من خلال تجاهل الديمقراطية، وتحييد المرحوم مرسي الذي كان رئيسًا لمصر بطريقة ديمقراطية بعد حصوله على 52 بالمئة من الأصوات، قام بإعدام قرابة 50 مصريًا”.

ولفت إلى أن الغرب بقي صامتًا حيال تلك الإعدامات، وأن البلدان الأعضاء في الاتحاد الأوروبي شاركوا في الاجتماع الذي دعا إليه المجرم السيسي في مصر، في وقت يحظرون عقوبة الإعدام.

وتوفي مرسي، الذي أطـ.يح به يوم 3 يوليو 2013، عن عمر ناهز 67 عاما، خلال نقله إلى المستشفى إثر إصـ.ابته بنوبة إغماء.

ونقل جثـ.مان مرسي إلى المستشفى، ويجري اتخاذ الإجراءات اللازمة لدفنه.

وأعلنت القوات المسلحة ووزارة الداخلية المصريتان حالة الاستنفار القصوى في البلاد بعد وفاة مرسي.

وسبق أن أجلت محكمة جنايات القاهرة، أمس الأحد، محاكمة مرسي و23 آخرين من قيادات جماعة “الإخوان المسلمين” في القضية المعروفة إعلاميا بـ”التخابر مع حماس” لجلسة الاثنين، لاستكمال مرافعات هيئة الدفاع عن المتهمين.

وتشهد العلاقات بين مصر وتركيا أزمة سياسية حادة منذ العام 2013 بعد رفض السلطات التركية القاطع للإطاحة بحكم مرسي، القيادي في جماعة “الإخوان المسلمين” الذي تعتبره أنقرة أول رئيس مصري منتخب ديمقراطيا، والاعتراف بشرعية الحكومة الجديدة في البلاد برئاسة عبد الفتاح السيسي.

وتعد تركيا عزل مرسي، الذي حدث في 3 يوليو على خلفية مظاهرات واسعة شارك فيها ملايين المصريين، “انقلابا عسكريا”، فيما تدين السلطات المصرية، التي تصف تلك الأحداث بالثورة، هذا الموقف، متهمة تركيا بدعم جماعة “الإخوان المسلمين” التي أعلنتها القاهرة رسميا “تنظيما إرهابيا”.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications