أخبار سوريا

من طرف واحد.. تهدئة لمدة ثلاثة أيام على جبهات ريف حماة الشمالي

تحدثت مصادر موالية لنظام بشار الأسد عن تهدئة في ريف حماة الشمالي لثلاثة أيام، بالتزامن مع هدوء نسبي تشهده الجبهات الفاصلة مع فصائل المعارضة.

ونشر عمر رحمون، وهو وسيط لاتفاقيات مصالحات في سوريا تغريدة عبر “تويتر” اليوم، الأربعاء 12 من حزيران، قال فيها، “هدنة تمتد لثلاثة ايام بريف حماة الشمالي”.

ونقلت شبكة “المحرر” التابعة لفصيل “فيلق الشام” عن مصدر لم تسمه، قوله إن روسيا وقوات الأسد أوعزا لقواتهما عن تهدئة في ريف حماة لمدة ثلاثة أيام ابتداءً من ظهر اليوم الأربعاء.

ولم تعلن روسيا أو النظام السوري بشكل رسمي عن التهدئة، والتي إن صح تطبيقها تأتي بعد تقدم أحرزته فصائل المعارضة في ريفي حماة الشمالي والغربي.

وفي حديث لـ “عنب بلدي” نفى الناطق باسم “الجبهة الوطنية للتحرير”، ناجى المصطفى، التوصل إلى أي هدنة في ريف حماة الشمالي، معتبرًا أنها من طرف واحد من جانب روسيا.

وقال مصطفى “لا يوجد أي هدنة أو اتفاق، الحديث من طرف واحد من حانب الروس والنظام”.

ويأتي الحديث عن التهدئة في الوقت الذي تحاول فيه قوات الأسد والميليشيات المساندة لها إحراز تقدم على حساب فصائل المعارضة في ريف اللاذقية الشمالي.

فيما تقدمت فصائل المعارضة في الأيام الماضية على مواقع جديدة في ريفي حماة الشمالي والغربي، أبرزها: تل ملح، الجبين، مدرسة الضهرة.

وبحسب مصطفى فإن المعارك في ريف حماة لا تزال مستمرة، إذ تحاول قوات الأسد استعادة المناطق التي تقدمت إليها فصائل المعارضة، في الأيام الماضية.

وأضاف مصطفى أن النظام السوري بعد فشل قواته وهزيمتها في ريف حماة الشمالي يحاول استبدالها بقوات جديدة، إذ استقدم تعزيزات إلى المنطقة في اليومين الماضيين.

واعتبر أن “قوات الأسد انهارت على جبهات الشمال السوري، ولا توجد لديها القدرة على الاستمرار في العمليات العسكرية”.

النظام يفشل في التقدم

أفشلت قوات المعارضة السورية عدة محاولات تقدم لقوات الأسد والميليشيات المساندة لها على محور بلدة الكبانة “الاستراتيجية” في ريف اللاذقية الشمالي.

وقال مراسل موقع الوسيلة إن قوات الأسد شنت هجـ.مات الأمس على عدة محاور من بلدة الكبانة في محاولة للتقدم حيث بدأت بالتمهيد النـ.اري بالٍأسـ.لحة الثقيلة ثم دارت اشـ.تباكات دون أن تتمكن تلك القوات من إحراز أي تقدم رغم التعزيزات التي استقدمتها على تلك الجبهة.

ووصف مراسلنا هجوم قوات الأسد على محور الكبانة بالأعنـ.ف بعد عشرات المحاولات التي باءت بالفشل سابقاً.

وأضاف مراسلنا أن قوات الأسد تسعى منذ فترة طويلة للسيطرة على الكبانة والمواقع المحيطة بها نظراً لموقعها الهام.

وعلى محور ريف حماة, أشار مراسلنا إلى أن قوات المعارضة حافظت على صمودها البطولي في ججبهات تل ملح والجبين رغم هجمات النظام ومحاولاته التقدم واستعادة المناطق التي خسرتها قواته.

ولفت مراسل الوسيلة إلى أن قوات المعارضة استطاعت صد هجمات قوات الأسد ودحره ببسالة قواتها رغم كثافة النيران والقصف المتواصل على محاور الاشتباكات.

وقالت الجبهة الوطنية للتحرير إن مقاتليها حققوا إصابات مباشرة لمستودعات ذخيرة تابعة لقوات الأسد في بلدة القصابية بريف إدلب الجنوبي ما أدى لانفجارها بالكامل #القصابية في ريف حماة بعد استهدافها بالمدفعية الثقيلة.

كما أعلنت الجبهة الوطنية استهدف مقاتليها القاعدة العسكرية الروسية في حيالين بريف حماة الشمالي الغربي بالمدفعية الثقيلة محققين إصابات مباشرة.

وذكرت وكالة “إباء” التابعة لـ”هيئة تحرير الشام” عبر معرفاتها الرسمية أن مقاتليها تصدوا لهجوم قوات الأسد، وأوقعوا 25 جريحًا وعددًا من القتلى.

وكثف الطيران الحربي والمروحي التابع لنظام الأسد وروسيا من قصفه لمدن وبلدات ريفي إدلب وحماة موقعاً قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وتركز القصف الجوي على مدن كفرزيتا واللطامنة ومورك وخان شيخون وقرى الزكاة والسرمانية والهبيط وأرنبة بريفي إدلب وحماة.

وصعدت قوات النظام من قصفها المدفعي والجوي لأرياف إدلب وحماة بدعم من سلاح الجو الروسي منذ السادس والعشرين من نيسان الماضي.

وتدور اشتباكات عنيفة بين قوات الأسد وميليشياتها المساندة لها وقوات المعارضة السورية على عدة محاور في ريف حماة الشمالي الغربي.

وأطلقت قوات المعارضة السورية يوم الجمعة الماضي معركة الفتح المبين ضد قوات الأسد وميليشياتها بعد خرق الأخيرة لاتفاق سوتشي والاستيلاء على عدد من المواقع والبلدات في ريف حماة الغربي ضمن عمل عسكري مدعوم من الطيران الروسي.

وتعد تلة الكبينة في جبل الأكراد باللاذقية، من أهم المواقع الاستراتيجية بالنسبة للفصائل المقاتلة؛ حيث ستؤدي السيطرة عليها من قبل ميليشيا أسد إلى سقوط مناطق كثيرة جداً نارياً كمحاور سهل الغاب وجسر الشغور وجبل الأكراد وبداما والناجية في قرى جسر الشغور الغربي بإدلب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق