السوريون في تركيا

وسائل إعلام تركية تشيد بنجاح طالبة سورية في هاتاي.. ما حققته إنجاز هام!

متابعة الوسيلة:

أشادت الصحافة التركية بنجاح شابة سورية في تطوير نظام إنذار يعمل فور انتشار الغازات الضارة في محيطه.

وقالت وكالة الأناضول بحسب ما رصدت الوسيلة إن السورية “علا ابراهيم” (17 عاماً)، وهي من أهالي محافظة إدلب، اضطرت قبل سنتين إلى اللجوء مع عائلتها إلى ولاية هاتاي التركية، حيث استقرت والتحقت بمدرسة ثانوية إمام خطيب (الأئمة والخطباء) لإكمال ومتابعة دراستها.

وطورت الشابة السورية، داخل مختبر المدرسة، نظام إنذار للوقاية من انتشار الغازات الضارة.

وعن هدفها من هذا المشروع, أكدت علا أن هدفها من المشروع يتمثل بتحذير الناس، ودفعهم لاتخاذ الاحتياطات اللازمة في حال حدوث تسرّب للغاز، أو انتشار الغازات السامة في الوسط المحيط بهم.

وأوضحت الشابة السورية أن نظام الإنذار سيوفّر تحذيراً مسموعاً ومرئياً بشكل آني فور انتشار الغازات.

وقد استغرقت الطالبة السورية نحو شهرين لإنجاز هذا المشروع المتمثل بتطوير النظام.

تمكن عشرات اللاجئين السوريين من إثبات قدرتهم على تحدي ظروف اللجوء وتحقيق نجاحات تليق بسمعتهم على مختلف الأصعدة والقطاعات.

وتستضيف تركيا أكثر من 3 ملايين و600 ألف سوري على أراضيها منذ العام 2011.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق