Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار سوريا

أمريكا تتـوعد بشار الأسد بردٍّ «سريع ومتناسب» في حال تأكيد هذه الواقعة!

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة ترى دلائل على أن حكومة نظام بشار الأسد ربما تكون قد شـ.نت هجـ.مات بأسـ.لحة كيـ.ميائية، منها هجـ.وم بغاز الكلور في شمال غرب سوريا وقع يوم الأحد الماضي.

وأكدّت المتحدثة باسم وزارة الخارجية”مورجان أورتاجوس” في بيان لها بحسب ما رصد موقع الوسيلة ”ما زلنا نجمع معلومات بشأن هذه الواقعة، لكننا نكرر تحذيرنا من أنه إذا كان نظام الأسد يستخدم الأسلحة الكيماوية فسترد الولايات المتحدة وسيرد حلفاؤنا على نحو سريع ومتناسب“.

وأضافت أورتاجوس”إن الهجوم المزعوم جزء من حملة عنيفة تشنها قوات الأسد وتنتهك قرار وقف إطلاق النار الذي كان بمثابة حماية لملايين المدنيين في منطقة إدلب الكبرى”.

وقالت”للأسف، ما زلنا نرى دلائل على أن نظام الأسد ربما يكون قد استأنف استخدامه للأسلحة الكيماوية، بما في ذلك هجوم مزعوم بغاز الكلور في شمال غرب سوريا صباح يوم 19 مايو“.

وجاء في البيان ”هجمات النظام على تجمعات سكانية في شمال غرب سوريا لا بد أن تنتهي، وتكرر الولايات المتحدة تحذيرها الذي أطلقه الرئيس ترامب أول مرة في سبتمبر 2018، من أن أي هجوم يستهدف منطقة عدم التصعيد في إدلب سيكون تصعيدا طائشا يهدد بتقويض استقرار المنطقة“.

واتهم بيان وزارة الخارجية الأمريكية روسيا وقوات الأسد ”بمواصلة حملة تضليل، لاختلاق رواية زائفة بأن آخرين هم المسؤولون عن الهجمات بأسلحة كيماوية“.

وتابعت وزارة الخارجية”غير أن الحقائق واضحة، نظام الأسد هو الذي شن تقريبا كل الهجمات بالأسلحة الكيماوية التي تم التحقق من وقوعها في سوريا- وهي نتيجة توصلت إليها الأمم المتحدة مرة تلو الأخرى“.

ومن جهته، شدّد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) شون روبرتسون في بيان له”على نظام الأسد ألا يعيد استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا، ويجب ألا يكون هناك أدنى شك في عزمنا على التحرك بقوة وبسرعة إذا استخدم نظام الأسد هذه الأسلحة مرة أخرى في المستقبل“.

وأكدّ مسؤول أمريكي كبير إن هناك أدلة على أن قوات النظام تجهز أسلحة كيماوية في إدلب، آخر معقل رئيسي للمعارضة المسلحة في سوريا.

وفي يناير كانون الثاني حذّر مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون الحكومة السورية من استخدام الأسلحة الكيماوية مجددا.

وقصفت إدارة الرئيس دونالد ترامب مواقع لقوات النظام مرتين بسبب استخدام الأسد أسلحة كيماوية في أبريل نيسان 2017 وأبريل نيسان 2018، وفي سبتمبر أيلول الماضي.

وقال بولتون وقتها ”ليس هناك أي تغيير في الموقف الأمريكي إزاء استخدام النظام السوري للأسلحة الكيماوية وليس هناك أي تغيير في موقفنا بأن أي استخدام للأسلحة الكيماوية سيلقى رداً في غاية القوة، كما فعلنا مرتين من قبل“.

(https://www.srikotamedical.com/)

زر الذهاب إلى الأعلى