أخبار سوريا

أسماء الأسد في حالة حرجة وابنتها زين تدعوا لها.. مالقصة؟

تداولت صفحات وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن العـلاج الكـيماوي التي اتبعتها أسماء الأسد زوجة رئيس النظام السوري بشار الأسد، فشـلت في وقف انتشار المـ.رض، ما تسبب بغيابها منذ ظهورها الأخير ملتقطة لها في مشفى الـ(601) خلال زيارة عـلاجية في الأسبوع الأخير من شهر آذار/ مارس الماضي.

وذكر مغردون سوريون أنه راجت شائعات على نطاق ضيق في أوساط مؤيدي النظام بمدينة دمشق، عن تدهور صحة أسماء زوجة بشار الأسد التي تـعـاني من مرض سـ.رطان الثدي في الأسابيع الأخيرة إلى مرحلة هي الأخطر منذ الإعلان عن إصـابتها في شهر أغسطس الماضي.

وانتشر في الأيام القليلة الماضية منشوراً نُسب لزين بنت أسماء الأسد حيث دعت زين لامها أسماء الأخرس زوجة بشار الأسد بالشفاء.

وقالت زين بالمنشور المنسوب إليها بحسب ما رصدت الوسيلة “اللهم بحق شهر رمضان المبارك اشفها وعافها و أحفظها بعزك الذي لا يُضام”.

وأضافت “اللهم يا مُجيب دعوة المُضطرين البسها ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجل يا أرحم الراحمين”.

ودعت بنت أسماء محبيها ومحبي والدتها بالدعاء لها بالشفاء في هذا اليوم المبارك يوم من أيام رمضان المبارك.

ولم يتنسنى لموقع الوسيلة التأكد من ملكية الصفحة التي نُسبت إلى زين بشار الأسد.

وظهرت أسماء، البالغة من العمر 43 عاما، في صور ومقاطع فيديو في الفترة الأخيرة وقد ظهرت عليها علامات المرض والخضوع للعلاج الكيماوي.

وأسماء الأسد، أم لثلاثة أولاد، صبيان وبنت، والدها طبيب القلب في بريطانيا فواز الأخرس ووالدتها الدبلوماسية السورية المتقاعدة سحر عطري.

وغالباً ما تظهر أسماء الأسد في مقاطع فيديو وصور أثناء رعايتها لنشاطات اجتماعية بينها لقاءات مع عائلات القتلى والجرحى في قوات النظام أو تكريم طلاب وزيارة جمعيات في محاولة منها لتقديم وجه إنساني ولطيف للنظام.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق